إماراتيون : يوم العلم فرصة لتجديد الولاء والانتماء للوطن والقيادة

إماراتيون : يوم العلم فرصة لتجديد الولاء والانتماء للوطن والقيادة

رأى عدد من المواطنين الإماراتيين، أن يوم العلم مناسبة وطنية تجسد أسمى معاني الوحدة والتلاحم، يجددون من خلالها الولاء والانتماء للوطن والقيادة الحكيمة، مؤكدين أن الاحتفال بهذه المناسبة ما هو إلا تقدير لرمزية ومكانة العلم في قلوب أبناء الإمارات ليبقى شامخاً خفاقاً في السماء. وأعرب المواطنون عن فخرهم واعتزازهم بمثل هذه المناسبات الوطنية التي تزيدهم وحدة وقوة لرفع اسم…

alt


رأى عدد من المواطنين الإماراتيين، أن يوم العلم مناسبة وطنية تجسد أسمى معاني الوحدة والتلاحم، يجددون من خلالها الولاء والانتماء للوطن والقيادة الحكيمة، مؤكدين أن الاحتفال بهذه المناسبة ما هو إلا تقدير لرمزية ومكانة العلم في قلوب أبناء الإمارات ليبقى شامخاً خفاقاً في السماء.

وأعرب المواطنون عن فخرهم واعتزازهم بمثل هذه المناسبات الوطنية التي تزيدهم وحدة وقوة لرفع اسم الإمارات عالياً، معتبرين أن الاحتفال بيوم العلم الذي يصادف 3 نوفمبر (تشرين الثاني) من كل عام، يعد واجباً وطنياً كونه يجسد ثقافة احترام الشعب لعلم الإمارات الذي يعتبر رمزاً لسيادة الدولة ووحدتها.

عزم وولاء
وقال المواطن حمد الشامسي، إن “يوم العلم الإماراتي مناسبة وطنية غالية على قلوبنا جميعاً نحتفل بها ونجدد من خلالها العزم والولاء ونضاعف فيها الجهود والعمل لرد الجميل لوطننا المعطاء لتبقى مكانته عالية، فرايتنا هي مصدر الفخر والاعتزاز لنا جميعاً لأنها تمثل نبع العطاء الذي لا ينضب”.

وأكد الشامسي استعداده لمشاركة مواطني ومقيمي الدولة ومؤسساتها في رفع العلم الإماراتي، معتبراً أن “رفع علم الوطن فوق المنازل والمؤسسات يظهر مدى الحب والانتماء والفخر والوحدة التي يمتاز بها الشعب الإماراتي الذي يتسابق على رفع رايته عالياً في جميع أنحاء العالم بإنجازاته وخبراته التي طالت كل المجالات”.

وطن العزة والكرامة
ومن جانبه، أشار أحمد النيادي إلى أن “الراية الإماراتية هي رمز الفخر والشموخ والقوة التي تعكس أطباع الشعب الإماراتي وقيمه الأصيلة التي سطرها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- ببناء الاتحاد، ففي اللحظة التي رفع فيها رحمه الله العلم بدأت حكاية الولاء والانتماء لوطن العزة والكرامة” .

وأوضح النيادي أن “راية الأوطان ليست مجرد قطعة قماش وعليها ألوان، وإنما رمز تخفق له القلوب وتذرف له الدموع وتبذل من أجله الأرواح ليبقى شامخاً قوياً، فحين يعلو العلم تعلو به الأوطان وتسمو”، لافتاً إلى أن “العلم هو رمز لسيادة الدولة ورفعتها وتعبير عن هويتها وتاريخها، يجسد أسمى معاني الحب والانتماء لهذا الوطن المعطاء”.

مكانة خاصة
وبدوره، قال المواطن راشد المزروعي، إن “يوم العلم الإماراتي يجسد مشاعر المحبة والسلام بين أبناء الشعب الإماراتي، ويعزز الانتماء للوطن والقيادة الحكيمة التي رسخت معاني السعادة في قلوب مواطنيها والمقيمين على أراضيها، فهي مناسبة وطنية لها مكانة ورمزية خاصة في قلوبنا جميعاً نستمد قوتنا ولحمتنا الوثيقة بالتفافنا حول راية الوطن والقيادة، لأن شموخ العلم من شموخ الدولة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً