أهم المعلومات عن علم الإمارات ومراحل تصميمه

أهم المعلومات عن علم الإمارات ومراحل تصميمه

يرتبط علم الدول ارتباطاً وثيقاً بهويتها وعزتها ووحدتها، ويمثل رمزاً لسيادتها وقوتها وإدراكاً لهذه القيمة خصصت دولة الإمارات يوماً للاحتفاء به عبر رفعه على كل المنابر المحلية والدولية في 3 نوفمبر (تشرين الثاني) من كل عام. قصة علم الإمارات بدأت منذ الإعلان عن طرح مسابقة لتصميم علم خاص باتحاد دولة الإمارات، وذلك قبل شهرين من إعلان الاتحاد رسمياً، وتقدم…

alt


يرتبط علم الدول ارتباطاً وثيقاً بهويتها وعزتها ووحدتها، ويمثل رمزاً لسيادتها وقوتها وإدراكاً لهذه القيمة خصصت دولة الإمارات يوماً للاحتفاء به عبر رفعه على كل المنابر المحلية والدولية في 3 نوفمبر (تشرين الثاني) من كل عام.

قصة علم الإمارات بدأت منذ الإعلان عن طرح مسابقة لتصميم علم خاص باتحاد دولة الإمارات، وذلك قبل شهرين من إعلان الاتحاد رسمياً، وتقدم لهذه المسابقة 1030 تصميماً، تمت تصفيتها واختيار ستة تصاميم منها، ثم اختير تصميم علم الإمارات الحالي العائد لعبد الله محمد المعينة.

يتكون علم الإمارات ذو الشكل المستطيل من 4 ألوان تمثل الألوان العربية التقليدية لكل منها معناه، فالأحمر يدل على القوة والصلابة والشجاعة، والأخضر يدل على الحب والفرح والتفاؤل والأمل، ويُشير أيضاً إلى ازدهار دولة الإمارات، فيما يدل اللون الأبيض على الصدق والسلام، أما الأسود فهو دليل قوة العقل وهزيمة الأعـداء.

رمز الوطن والسيادة
رفع علم الدولة لأول مرة في الثاني من ديسمبر (كانون الأول) عام 1971، بمناسبة إعلان اتحاد الإمارات، حيث رفعه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بين يديه في اليوم نفسه، معلناً إياه علماً للاتحاد ورمزاً وطنياً للدولة المستقلة وسيادتها وعنوانها ورايتها التي تمثلها في جميع الأماكن والأزمنة.

يذكر أن نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اعتمد عام 2013، أن يكون تاريخ 3 نوفمبر (تشرين الثاني) من كل عام مناسبة سنوية للاحتفال بـ “يوم العلم”، وذلك بالتزامن مع الاحتفال بتولي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان مقاليد الحكم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً