وزير الخارجية اليمني: لا نملك تفاصيل عن مشاورات غريفيث في نوفمبر

وزير الخارجية اليمني: لا نملك تفاصيل عن مشاورات غريفيث في نوفمبر

قال وزير الخارجية اليمني خالد اليماني إن حكومته لا تعلم تفاصيل المشاورات الجديدة التي أعلن المبعوث الأممي مارتن غريفيث انطلاقها في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل. وأوضح في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، نشرته اليوم الأربعاء، أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي سيلتقي غريفيث لتحديد أجندة المشاورات، وموعدها، ومكانها.وأوضح أن “الحكومة لا تعلم عن مضامين المشاورات …

وزير الخارجية اليمني خالد اليماني (أرشيف)


قال وزير الخارجية اليمني خالد اليماني إن حكومته لا تعلم تفاصيل المشاورات الجديدة التي أعلن المبعوث الأممي مارتن غريفيث انطلاقها في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وأوضح في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، نشرته اليوم الأربعاء، أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي سيلتقي غريفيث لتحديد أجندة المشاورات، وموعدها، ومكانها.

وأوضح أن “الحكومة لا تعلم عن مضامين المشاورات سوى أنها تهدف لإجراءات الثقة التي سبق الحديث عنها في جولة جنيف والتي تعطلت بسبب غياب الطرف الانقلابي فيها”. مؤكداً أن غريفيث “تحدث عن الاجتماع دون الرجوع إلى الحكومة اليمنية”.

وشدد على ترحيب الحكومة بجهود غريفيث من حيث المبدأ، واستعدادها للذهاب إلى جولة أخرى للمشاورات.

وعن ربط العملية العسكرية في الحديدة بعقد المشاورات، قال اليماني: “ما يجري على الأرض شيء وما نسمعه من تسريبات شيء آخر”، مؤكداً أن العمليات العسكرية مستمرة على مدار الساعة.

وفي جانب آخر من التصريحات، اعتبر اليماني أن “العقوبات التي ستدخل حيز التنفيذ في مطلع نوفمبر (تشرين الثاني)، سيكون لها أثر بالغ لكبح جماح السياسة التوسعية الإيرانية في المنطقة”.

ويُذكر أن غريفيث أعلن أخيراً أنه يخطط لجولة جديدة من المباحثات بين وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين في أوروبا.

وفشلت جولة محادثات بجنيف في سبتمبر (أيلول) الماضي في الانعقاد بعد غياب وفد الحوثيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً