“أم الإمارات”: علم الوطن رمز عزته وسيادته ووحدة ترابه

“أم الإمارات”: علم الوطن رمز عزته وسيادته ووحدة ترابه

أكدت رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الاعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، أن “علم الإمارات يعد رمزاً وطنياً للدولة ولأبنائها يرفعونه فوق هاماتهم ومبانيهم تعبيراً عن تقديرهم لهذا الرمز الذي يمثل مجد وطنهم وعزته”. وقالت الشيخة فاطمة بنت مبارك في كلمة لها بمناسبة “يوم العلم” الذي تحتفل به دولة…

alt


أكدت رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الاعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، أن “علم الإمارات يعد رمزاً وطنياً للدولة ولأبنائها يرفعونه فوق هاماتهم ومبانيهم تعبيراً عن تقديرهم لهذا الرمز الذي يمثل مجد وطنهم وعزته”.

وقالت الشيخة فاطمة بنت مبارك في كلمة لها بمناسبة “يوم العلم” الذي تحتفل به دولة الامارات كل عام بالتزامن مع ذكرى تولي رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مقاليد الحكم إن “علم الوطن هو رمز عزته وتعبير عن سيادته ووحدة ترابه واراضيه ومن اجله سطر الاباء والاجداد والابناء التاريخ وغدت رايته خفاقة يرفعها الأبناء تعبيراً عن الفداء والبذل والعطاء”.

حب الوطن
وأوضحت أم الإمارات أن “مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان هو الذي علمنا بأن يكون علمنا رمزنا وعزتنا وأن لا يعلو عليه شيء، وسارت القيادة الحيكمة على هذا النهج الذي أثبت أهميته في زرع حب الوطن في نفوس الأبناء واهتمامهم به باعتباره الراية التي يستظلون بها.

وأضافت الشيخة فاطمة بنت مبارك أن “علم الامارات يرتفع في سماء العز والرفعة فهو امانة يحفظها الاماراتيون بكل فئاتهم واعمارهم رجلاً وامراة لأنه جزء من تاريخهم وعزتهم ومجدهم وهو مفخرة لهم ينبغي الالتفاف حوله ليعطي المعنى الحقيقي له في رفع شأن الإمارات القوية بابنائها وتراثها واصالتها وتحافظ عليه ليكون عنوان تقدمها”.

أمانة غالية
وأكدت الشيخة فاطمة بنت مبارك أن “العلم يحمل الصفات ذاتها وهي صفات الوحدة منذ زايد الخير فهو أمانة غالية ترتبط بها كل الإمارات ويعبر عن ذلك قول زايد أنه أمانة غالية في أعناقنا فهو يحمل خصوصية الإماراتيين وهو الدرع المزروع في القلوب والمشاعر”.

واختتمت أم الإمارات تصريحها قائلة: “أبناءنا وبناتنا أثبتوا صدق مشاعرهم في التمسك بعلم بلادهم اذ يقدم الابناء واجبهم تجاه الوطن فتجود الأم الاماراتية بفلذات اكبادها دفاعا عنه وعن مكتسباته وتقدم عائلة الشهيد الغالي والنفيس من أجل هذا الوطن لتظل رايته خفاقة مرفوعة فوق هامات الابناء وفوق سماء الوطن ليبقى محميا بسواعد ابنائه وصلابتهم امام الاخطار التي قد تصيبه او تحاول النيل من عزته وكرامته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً