الدنمارك تستدعي سفيرها لدى إيران بعد إحباط اعتداء على أراضيها

الدنمارك تستدعي سفيرها لدى إيران بعد إحباط اعتداء على أراضيها

استدعت الدنمارك، أمس، سفيرها لدى إيران، بعدما اتهمت طهران بالتخطيط لاعتداء أحبطته ضد ثلاثة إيرانيين أحوازيين يعيشون على أراضيها، داعيةً إلى فرض عقوبات أوروبية على طهران.

استدعت الدنمارك، أمس، سفيرها لدى إيران، بعدما اتهمت طهران بالتخطيط لاعتداء أحبطته ضد ثلاثة إيرانيين أحوازيين يعيشون على أراضيها، داعيةً إلى فرض عقوبات أوروبية على طهران.

وقال وزير الخارجية الدنماركي، أندرس سامويلسن، للصحافيين أمس: «قررت استدعاء سفير الدنمارك لدى طهران لإجراء مشاورات»، مضيفاً أن «الدنمارك لا تقبل بأي حال من الأحوال أن يخطط أشخاص على علاقة مع الاستخبارات الإيرانية لارتكاب اعتداءات ضد آخرين في الدنمارك». وأكد الوزير أن بلاده ستضغط من أجل فرض عقوبات جديدة للاتحاد الأوروبي على إيران بسبب ذلك.

وكان سامويلسن غرّد على «تويتر» أن بلاده ستردّ على ما تشتبه في أنه محاولة إيرانية لشن هجوم على أراضيها. وأشار إلى أن الحكومة الدنماركية تُجري محادثات مع دول أوروبية لبحث إجراءات أخرى.

من جهته، قال مدير جهاز الأمن فين بورك أندرسن، في مؤتمر صحفي، إن الهجوم استهدف زعيم فرع دنماركي من حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

وتتهم طهران هذه المجموعة الانفصالية بالمشاركة في اعتداء على عرض عسكري أسفر عن 24 قتيلاً في سبتمبر في الأهواز، عاصمة محافظة خوزستان الإيرانية ذات الغالبية العربية.

وأضاف أندرسن: «نتعامل مع تخطيط لوكالة مخابرات إيرانية لهجوم على الأراضي الدنمركية بكل وضوح، لا يمكننا قبول هذا، ولن نقبله». وأوضح أن الشرطة ألقت القبض على مواطن نرويجي له جذور إيرانية يوم 21 أكتوبر، مضيفاً أنه نفى ارتكاب أي جرم عندما مثل أمام محكمة، فيما قالت شرطة النرويج إنها تتعاون مع الشرطة الدنماركية في القضية التي وصفتها بأنها هجوم مخطط له في الدنمارك.

ورأى رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكي راسموسن، عبر «تويتر»، أن «تخطيط إيران أو أي دولة أجنبية أخرى لعمليات اغتيال على الأراضي الدنماركية أمر مرفوض»، موضحاً أن «تدابير بحق إيران سيتم بحثها داخل الاتحاد الأوروبي».

وفي أوسلو، حيث يشارك في اجتماع لقادة شمالي أوروبا، التقى راسموسن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي أكدت دعمها للدنمارك في هذه القضية. وقال: «سنواجه إيران بتعاون وثيق مع المملكة المتحدة وبلدان أخرى».

ودعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، عبر «تويتر»، حلفاء الولايات المتحدة إلى «مواجهة مجمل تهديدات إيران للسلام والأمن»، مضيفاً أنه «منذ أربعين عاماً، تتعرض أوروبا لهجمات إرهابية ترعاها إيران».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً