تسنيم عيدي: أطمح إلى تأسيس نادٍ للقراءة في فرنسا

تسنيم عيدي: أطمح إلى تأسيس نادٍ للقراءة في فرنسا

لم تتمكن السورية تسنيم عيدي، المقيمة في فرنسا من حبس دموعها التي انسابت على وجنتيها في أروقة دبي أوبرا، ولا سيما بعد إعلانها «الطالبة المتميزة» على مستوى الجاليات العربية المقيمة في بلاد المهجر.

لم تتمكن السورية تسنيم عيدي، المقيمة في فرنسا من حبس دموعها التي انسابت على وجنتيها في أروقة دبي أوبرا، ولا سيما بعد إعلانها «الطالبة المتميزة» على مستوى الجاليات العربية المقيمة في بلاد المهجر.

وقالت لـ«البيان»: «لقد أتاح التحدي أمامي فرصاً عدة، ومكنني من قراءة 25 كتاباً، تنوعت موضوعاتها بين الشعر والأدب والتاريخ والعلوم، وهو ما ساهم في إثراء معرفتي بشكل عام».

وتابعت: أشعر بالفخر الشديد بفوزي بلقب الطالبة المتميزة على مستوى الجاليات العربية. وأنوي خلال السنوات المقبلة أن أتقدم أكثر على صعيد القراءة.. كما أنوي العمل على إنشاء ناد للقراءة، وأن أضم إليه مكتبة خاصة، لعلي بذلك أساهم في إنشاء جيل مليء بالنور والمعرفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً