الدنمارك تستدعي سفيرها في إيران بعد إحباط “اعتداء” على أراضيها

الدنمارك تستدعي سفيرها في إيران بعد إحباط “اعتداء” على أراضيها

استدعت الدنمارك الثلاثاء سفيرها لدى إيران بعدما اتهمت طهران بالتخطيط لـ “اعتداء” أحبطته ضد ثلاثة إيرانيين يعيشون في الدولة الإسكندينافية.

استدعت الدنمارك الثلاثاء سفيرها لدى إيران بعدما اتهمت طهران بالتخطيط لـ “اعتداء” أحبطته ضد ثلاثة إيرانيين يعيشون في الدولة الإسكندينافية.

وقال وزير الخارجية الدنماركي اندرس سامويلسن في مؤتمر صحافي “قررت استدعاء سفير الدنمارك لدى طهران لاجراء مشاورات (…) الدنمارك لا تقبل بأي حال من الاحوال أن يخطط أشخاص على علاقة مع الاستخبارات الايرانية لارتكاب اعتداءات ضد آخرين في الدنمارك”.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الاستخبارات الدنماركية فين بورش اندرسن أن نروجياً من أصل إيراني اعتقل في 21 اكتوبر، كان يعد لهجمات على ثلاثة إيرانيين.

ورأى رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكي راسموسن عبر تويتر أن “تخطيط إيران أو أي دولة أجنبية أخرى لعمليات اغتيال على الأراضي الدنماركية هو أمر مرفوض”، موضحاً أن “تدابير بحق إيران سيتم بحثها داخل الاتحاد الاوروبي”.

وفي أوسلو حيث يشارك في اجتماع لقادة شمال أوروبا، التقى راسموسن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي اكدت “دعمها” للدنمارك في هذه القضية.

واضاف “سنواجه ايران بتعاون وثيق مع المملكة المتحدة وبلدان أخرى”.

ودعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عبر تويتر حلفاء الولايات المتحدة الى “مواجهة مجمل تهديدات ايران للسلام والأمن”، مضيفاً “منذ أربعين عاما، تتعرض إوروبا لهجمات إرهابية ترعاها ايران”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً