إنقاذ حياة سائح ألماني أصيب بـ “ثقب” في أمعائه

إنقاذ حياة سائح ألماني أصيب بـ “ثقب” في أمعائه

أنقذ فريق طبي متخصص بمستشفى رأس الخيمة حياة سائح ألماني، 48 عاما، تحولت رحلته السياحية، التي يزور فيها الإمارات، إلى “كابوس” حاد، بسبب الآلام الشديدة، التي داهمته بغتة، نتيجة إصابته بحالة صحية بالغة الخطورة على الحياة.وقال د. رضا صديقي، المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة: إن السائح المريض نقل بسرعة إلى المستشفى، بعد شعوره بآلام لا…

emaratyah

أنقذ فريق طبي متخصص بمستشفى رأس الخيمة حياة سائح ألماني، 48 عاما، تحولت رحلته السياحية، التي يزور فيها الإمارات، إلى “كابوس” حاد، بسبب الآلام الشديدة، التي داهمته بغتة، نتيجة إصابته بحالة صحية بالغة الخطورة على الحياة.
وقال د. رضا صديقي، المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة: إن السائح المريض نقل بسرعة إلى المستشفى، بعد شعوره بآلام لا تحتمل بمنطقة البطن، ليخضع لفحوصات سريعة للدم وتصوير بالأشعة المقطعية، أكدت أنه يعاني من مرض “رتوج القولون”، وهي حالة ترتبط بحدوث انتفاخات صغيرة أو جيوب في بطانة الأمعاء الغليظة، تؤدي إلى ثقب أو تمزق في الأمعاء الغليظة، مصحوبا بآلام حادة في المعدة وغثيان وفقدان الشهية.
وقال د. أنوب بانيجراهي، الأخصائي ورئيس قسم الجراحة التنظيرية بالمستشفى: إن الفريق الطبي حرص على نقل المريض فورا إلى وحدة العناية المركزة، وإعطائه أدوية داعمة ومسكنة، لتعزيز استقرار حالته الصحية، وفي وقت لاحق من اليوم ذاته، خضع لجراحة ناجحة بالمنظار، لعلاج التمزق في الأمعاء، لتتحسن حالة المريض، ما أهله لمغادرة المستشفى خلال 4 أيام، والعودة إلى موطنه سالما معافى، في ظل التشخيص الفوري والتدخل الطبي السريع، من قبل الفريق الجراحي.
ونوه بانيجراهي بالحالة الحرجة، التي أصيب بها السائح الألماني، بسبب سماح مثل هذا الثقب في الأمعاء الغليظة بخروج محتوياتها إلى الأحشاء، بما في ذلك البكتيريا والطعام المهضوم جزئيا والفضلات، ما قد يؤدي لالتهابات ومضاعفات خطرة، تمثل خطرا محدقا بحياة المريض، ما لم يخضع مباشرة لتدخل طبي.
وتبلغ نسبة الإصابة ب”رتوج القولون” 10% لدى الأشخاص فوق سن الأربعين، فيما تزداد احتمالات الإصابة مع التقدم في السن. ويشير تقرير صدر مؤخرا أن واحدا من بين كل 3 أشخاص في العالم يواجه خطر الموت، جراء الإصابات الناجمة عن تمزق الأمعاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً