مرسيدس-بنز ترسم ملامح الأناقة والقوة في الجيل الثالث من سيارة CLS

مرسيدس-بنز ترسم ملامح الأناقة والقوة في الجيل الثالث من سيارة CLS

نستطيع القول بأن قيادة السيارة متعة لكل انسان، فكيف يكون الحال إذا اقترنت هذه المتعة من الأناقة والفخامة، الجواب معروف؛ حالة من الرضا تنعش الحواس، وهذا الشعور يدفعنا للحديث عن الجيل الثالث من سيارة CLS، التي يمككن وصفها بأنها ترسم ملامح الأناقة والقوة مع تصميمها المميز ذو الطابع الرياضي. نحرص دائما على اقتناء المنتجات الفاخرة فهي بطبيعة الحال الطريقة …

نستطيع القول بأن قيادة السيارة متعة لكل انسان، فكيف يكون الحال إذا اقترنت هذه المتعة من الأناقة والفخامة، الجواب معروف؛ حالة من الرضا تنعش الحواس، وهذا الشعور يدفعنا للحديث عن الجيل الثالث من سيارة CLS، التي يمككن وصفها بأنها ترسم ملامح الأناقة والقوة مع تصميمها المميز ذو الطابع الرياضي.

نحرص دائما على اقتناء المنتجات الفاخرة فهي بطبيعة الحال الطريقة الرائعة لتقدير الذات، والسيارة من المقتنيات الهامة والمفيدة في الوقت نفسه حيث يمكننا التنقل في رحلات الذهاب والإياب من العمل أو غير ذلك بأناقة مع السيارة التي ننتقيها لذا من المهم جدا أن تكون هذه السيارة بمواصفات جذابة تمتعنا عند قيادتها.

وكما قلت سابقاً بأن الجيل الجديد من سيارة مرسيدس CLS، التي يمكنني القول بأنها تقدم كل المواصفات العملية التي تتمتع بها سيارات السيدان، مع أناقة الكوبيه بمقوماتها الرياضية وملامحها الاستثنائية. ويعبر الجيل الثالث بكل ريادة عن لغة التصميم الجديدة لمرسيدس-بنز، حيث يمكن التعرّف عليها فوراً بفضل خطوطها الكونتورية الواضحة والمختزلة. وعلى غرار طرازاتها السابقة، تمتاز سيارة CLS الجديدة بطابع رياضي وأناقة مثالية؛ فهي سيارة انفعالية للغاية توفر مستوى مذهل من الراحة المطلقة خلال الرحلات الطويلة، إلى جانب تقنيات مثيرة ومتطوّرة لا تُضاهى.

تاريخ CLS

وعند العودة إلى تاريخ هذه السيارة التي بدأت في العام 2003، عندما قامت مرسيدس-بنز مع CLS بتدشين فئة جديدة للسيارات تجمع للمرة الأولى بين أناقة وديناميكية الكوبيه، وبين جوانب الراحة والوظائف العملية التي تتمتع بها سيارات السيدان. ومع الجيل الثالث من CLS، تؤسس العلامة التجارية الآن ذلك الشعور والشخصية المتفرّدة لهذا الطراز العصري والبارع.

التصميم

من جهة التصميم فالطرف الأمامي المُلفت لسيارة CLS يزدان بشبكة المبرد النموذجية ذات الفتحات الألماسية الشكل لسيارات الكوبيه من مرسيدس-بنز، مع شفرة واحدة. ويتّسع نطاق شبكة المبرد باتجاه القاعدة السفلية، لتستحضر الملامح الكونتورية المميزة لشبكة المبرد في سيارة GT من مرسيدس-AMG، في حين أنه التصميم الجانبي يمتاز بالخط الفاصل المرتفع والمقوّس مع نوافذ جانبية بدون إطارات. ويصوّر الطرف الأمامي المائل للأمام شكل أنف سمكة القرش، ويبدو بتصميم أطول بفضل غطاء المحرك الممتد بالكامل. وتتبع الخطوط الكونتورية الانسيابية للسيارة فلسفة التصميم ذات النقاء الحسي؛ إذ تُختزل الخطوط والحواف ببراعة عالية، في حين أن الأسطح تبدو مقوّسة ومنحنية بلمسات رائعة، وتماماً مثل المصابيح الأمامية، تتمتع المصابيح الخلفية LED المجهّزة بتقنية Edge Light المبتكرة، بإطلالة بلورية تُحدث تأثيراً بصرياً ثلاثي الأبعاد. ويساهم موضعها المنخفض في إبراز النطاق العريض للسيارة.

التصميم الداخلي

تتمتع المقصورة الداخلية لسيارة CLS كوبيه بخطوط انسيابية جذابة تعكس الملامح الكونتورية الحسية والانسيابية للشكل الخارجي، مع خيارات فخمة من المواد بلمسات لا مثيل لها، كما تتناغم مقصورة القيادة الرياضية العريضة والمُلفتة مع التراكيب اللونية لتمنح انطباعاً بالرحابة العملية الفسيحة. ولأجواء انسيابية متدفقة، يمتد التصميم الداخلي بنسقه المتموّج من الأبواب الأمامية إلى الخلفية، ليقابل الأعمدة الجانبية الفاصلة B-pillars. وكميزة جديدة للإضاءة المحيطة، تستحضر فتحات التهوية اللامعة شكل التوربينات في الطائرات النفاثة. ويبرز الطابع الرياضي كذلك من خلال اللمسات اليدوية المتقنة للمقاعد. وتتوفر مقصورة زجاجية عريضة عالية الدقة، مع شاشتين بقياس 12.3 إنش أسفل غطاء زجاجي مشترك. ويظهر الكونسول الوسطي مع أجزاء من الخشب شديد اللمعان بمسامات مفتوحة وكأنه يسبح في فضاء السيارة بفضل حوافه المسطّحة.

وتأتي المقاعد بتصميم حصري لهذه السلسلة الخاصة بالطراز. واعتماداً على نمط التصميم الداخلي، تتضمن المقاعد قنوات عالية الجودة أو فراغات عرضية. وتتمتع المقاعد الطرفية في الخلف بالإطلالة نفسها للمقاعد الأمامية، لتعطي انطباعاً رياضياً للمقعد الفردي، مع أن سيارة CLS كوبيه تتضمن في الأساس خمسة مقاعد للمرة الأولى. وعند الحاجة، يمكن طي مساند الظهر للأسفل بنسبة 40/20/40، لتعزز من مساحة صندوق الأمتعة بسعة 520 لتر.

التحكم بالراحة ENERGIZING

الراحة من الأمور المطلوبة عند قيادة السيارة وهذا الأمر لم يمر مرور الكرام في سيارة مرسيدس-بنز مع CLS، المزودة بنظام التحكم بالراحة ENERGIZING وهو اختياري، ويربط بين العديد من أنظمة الراحة في السيارة. ويستخدم بصورة منهجية وظائف نظام التحكم بالمناخ (بما في ذلك خاصية التعطير)، والمقاعد (التدفئة، والتهوية، والتدليك)، والسطح وتدفئة عجلة التوجيه، وأيضاً الإضاءة والأجواء الموسيقية، ويسمح بضبط إعدادات محددة للرفاهة تتلاءم مع مزاج واحتياجات العميل. ونتيجة لذلك، ترتقي جوانب الرفاهة والأداء إلى مستويات أفضل، كما وتتضمن سيارة CLS الجديدة نظام تعليق بأربع وصلات، ونطام تعليق خلفي بخمس وصلات. ويتوفر نظام تعليق مريح وديناميكي من الفولاذ ضمن التجهيزات القياسية.

القيادة الذكية

بقي أن نشير إلى أن سيارة مرسيدس-بنز مع CLS الجديدة تمتلك عددا من المواصفات المشتركة مع الفئة-S الجديدة التي تعتبر السيارة الأبرز في صناعة السيارات بأكملها. وتأتي سيارة CLS مجهزة بالجيل الأحدث من أنظمة المساعدة للقيادة، مع دعم متكامل للسائق طوال الطريق يتوفر عبر باقة مساعدة القيادة. وعلى سبيل المثال، تحظى سيارة CLS الجديدة برؤية أفضل للحركة المرورية المحيطة بفضل الكاميرا المحسنة وأنظمة الرادار المتطورة. ويوفر الشعاع العالي بالنطاق الفائق ULTRA RANGE للمصابيح الأمامية متعددة الأطياف بتقنية LED أقصى حدة مسموح بها للضوء حسب القانون، مما يجعل سطوع الشعاع الرئيسي للمصابيح الأمامية يفوق القيمة المرجعية بمقدار 1 لوكس على مدى مسافة تزيد عن 650 متر.

ولا ننسى أن نذكركم بالإصدار Edition 1، والذي يتوفر بعد حوالي 6 أشهر من إطلاق السيارة في الأسواق. ويتمتع هذا الطراز الخاص بالعديد من المزايا الفاخرة ضمن تجهيزاته القياسية، والتي تتوفر فقط للإصدار Edition 1.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً