إيراني يجمع أكثر من 700 ألف دولار لكنيس “شجرة الحياة” في بيتسبرغ

إيراني يجمع أكثر من 700 ألف دولار لكنيس “شجرة الحياة” في بيتسبرغ

جمع لاجئ إيراني، أكثر من 700 ألف دولار، لكنيس يهودي يسمى “شجرة الحياة” في بيتسبرغ في أمريكا، تعرض لهجوم مسلح راح ضحيته 11 شخصاً، السبت الماضي. وفي اليوم التالي للهجوم المعادي للسامية، الذي نفذه يميني متطرف من مؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بدأ اللاجئ الإيراني شاي الخاطري، (29 عاماً)، حملة لجمع التبرعات عبر الإنترنت لصالح كنيس “شجرة الحياة”. وحتى مساء …

اللاجئ الإيراني شاي الخاطري (بيتسبرغ بوست غازيت)


جمع لاجئ إيراني، أكثر من 700 ألف دولار، لكنيس يهودي يسمى “شجرة الحياة” في بيتسبرغ في أمريكا، تعرض لهجوم مسلح راح ضحيته 11 شخصاً، السبت الماضي.

وفي اليوم التالي للهجوم المعادي للسامية، الذي نفذه يميني متطرف من مؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بدأ اللاجئ الإيراني شاي الخاطري، (29 عاماً)، حملة لجمع التبرعات عبر الإنترنت لصالح كنيس “شجرة الحياة”.
وحتى مساء أمس الإثنين، جمع الخاطري أكثر من 700 ألف دولار، وهو ما يفوق بكثير توقعاته، حسب ما أوردت صحيفة “بيتسبرغ بوست غازيت”.
وقال في حديثه للصحيفة: “أنشأت حسابات GoFundMe من قبل، فقط لجمع الأموال لنفسي كوني شاباً يعيش في مدينة مثل واشنطن مع القليل من المال. فحققت نجاحاً متواضعاً ، فكنت أجني حوالي 1500 دولار في كل مرة. واعتقدت أنني إذا قمت بشيء مماثل لكنيس “شجرة الحياة” فمن الممكن أن أجمع نحو 50،000 دولار”.
الخاطري هو لاجئ سياسي من إيران، وهو حالياً طالب دراسات عليا بمدرسة جون هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة فى بالتيمور.
وأضاف للصحيفة: “جئت إلى هنا بتأشيرة طالب منذ أربع سنوات، وشاركت مع الجماعات الإيرانية المنشقة منذ ذلك الحين في الولايات المتحدة. ووقعت أيضاً خطاباً ضد النظام الإيراني، واكتشفت أنني وضعت على القائمة السوداء من قِبل الحكومة هناك. وكل هذه الأمور قادتني لتقديم طلب اللجوء. ما يسمح لي مؤقتاً بالبقاء هنا إلى أن يقرر القاضي قضيتي، الأمر الذي قد يستغرق سنوات”.
يذكر أن منفذ الهجوم، روبيرت بورز، قال إنه “يريد الموت لكل اليهود”، وفقاً لما قاله لضباط الشرطة ونقلته قناة وسائل إعلام أمريكية.
وأضاف أن “اليهود يقومون بأعمال إبادة جماعية ضد شعبه”، وذلك بعد إصابته بجروح خلال تبادل إطلاق النار مع قوات التدخل السريع الأمريكية، حيث أدلى بهذا التصريح لأحد أعضاء الفريق خلال احتجازه وتلقيه العناية الطبية.
يذكر أن حصيلة قتلى هذا الهجوم، 11 قتيلاً، ثلاثة منهم نساء وثمانية رجال، في الكنيس الواقع في مدينة بتسبرغ بولاية بنسلفانيا الأمريكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً