مسؤولون: الإمارات مستمرة بترسيخ مكانتها على الخارطة الفضائية العالمية

مسؤولون: الإمارات مستمرة بترسيخ مكانتها على الخارطة الفضائية العالمية

أكد مسؤولون وفعاليات رسمية أن إطلاق القمر الصناعي خليفة سات إلى مداره من اليابان أمس، جعل أنظار العالم كله تتوجه إلى الإمارات اليوم، مشيرين إلى أن دولتنا الشابة وضعت قدمها بين أكثر الدول تقدماً في القطاع الفضائي على مستوى العالم، وقدمت إسهاماً جديداً يضاف إلى رصيد إنجازاتها، لتؤكد للعالم أن الإمارات لن تتوقف حتى تترسخ…

أكد مسؤولون وفعاليات رسمية أن إطلاق القمر الصناعي خليفة سات إلى مداره من اليابان أمس، جعل أنظار العالم كله تتوجه إلى الإمارات اليوم، مشيرين إلى أن دولتنا الشابة وضعت قدمها بين أكثر الدول تقدماً في القطاع الفضائي على مستوى العالم، وقدمت إسهاماً جديداً يضاف إلى رصيد إنجازاتها، لتؤكد للعالم أن الإمارات لن تتوقف حتى تترسخ مكانتها على الخارطة الفضائية العالمية بوصفها الأكثر طموحاً وإنجازاً.

وتقدم المسؤولون بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

alt

مؤكدين أن هذا الإنجاز الفضائي ما كان لولا حلم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بوصول الفضاء حيث إنه استقبل فريق وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» في عام 1967 واطلع على تفاصيل رحلة «أبولو» ومنذ ذلك الوقت والإماراتيون يضعون نصب عيونهم ذلك الحلم.

سواعد

وثمن اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، الإنجاز التاريخي الذي حققته دولة الإمارات العربية المتحدة بإطلاق أول قمر صناعي «خليفة سات» بسواعد إماراتية.

ورفع الرميثي التهاني والتبريكات لقيادتنا الرشيدة على تحقيق هذا الحلم الذي أصبح واقعاً يؤكد قدرات شباب الإمارات على تحقيق الريادة حتى ولو في الفضاء وبإمكانات وطنية قادرة على مواكبة التطورات واستشراف المستقبل.

استراتيجية

وأكد اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، أن إطلاق «خليفة سات» أول قمر صناعي إماراتي 100% أمس يشكل خطوة مهمة ضمن الاستراتيجية الطموحة التي صاغتها القيادة الرشيدة لترسيخ مكانة الإمارات كدولة رائدة في مجال علوم الفضاء على مستوى العالم.

ورأى عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لجمعية دار البر، أن الحدث التاريخي والإنجاز العلمي «الفضائي» الكبير للإمارات يمثل وجهاً مشرقاً ونموذجاً جاداً ومخلصاً للمشروع الإماراتي الحي والنابض لـ«استئناف الحضارة العربية»، لاسيما في حقول العلوم والتكنولوجيا، فيما يبوئ الدولة مكانة مستحقة في عالم الفضاء والعلوم والتقنيات المعاصرة.

وقال خلفان خليفة المزروعي، رئيس مجلس إدارة «دار البر»: إن نجاح الإمارات وأبنائها في بناء القمر الصناعي الإماراتي «خليفة سات» إنجاز تاريخي عربي، أضافه الإماراتيون لرصيد العرب التاريخي الحافل في مجالات العلوم المختلفة، وهو إضافة نوعية للرصيد الحضاري العربي والإسلامي، تضع به الإمارات قدماً بين مصاف الدول المتقدمة علمياً وتقنياً.

ريادة

بدوره أكد محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، أن إطلاق القمر الصناعي «خليفة سات» يمثل عهداً جديداً في قطاع الفضاء الوطني وإنجازاً يضاف إلى سجل إنجازات دولة الإمارات في مختلف الميادين العلمية والتقنية. وأضاف أن هذا النجاح يثبت قدرة وريادة المواطن الإماراتي الذي يمتلك الإرادة والمعرفة لتطبيق رؤية القيادة الحكيمة بأن تكون دولة الإمارات مركزاً رائداً لعلوم الفضاء، وأن الشباب الإماراتي قادر على صنع المستقبل وجعل الإمارات العربية المتحدة دولة رائدة في مجال علوم الفضاء على مستوى العالم.

نخبة

كما صرح المهندس عويضة مرشد علي المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي: «علامة فارقة أخرى في تاريخ دولة الإمارات كتبت اليوم بعقول وسواعد نخبة من علماء الإمارات الذين استطاعوا بفضل إبداعهم وعبقريتهم وعقولهم النيرة الإعلان رسمياً عن دخول الإمارات عصر الفضاء بكل ما تحمله هذه الكلمة من آفاق للتطور العلمي المستقبلي، مشروع علمي يحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، تقديراً لرعاية سموه الكريمة للعلم والعلماء».

كفاءات

كما أكد الدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، أن القمر الصناعي «خليفة سات» هو باكورة أول إنتاج تقني إماراتي عالي الجودة في مجال الأقمار الصناعية والذي تم تصنيعه على مدى أربع سنوات بأيادي كفاءات وخبرات هندسية إماراتية في مركز محمد بن راشد للفضاء.

مجال

وأكد عوض خليفة بن حاسوم الدرمكي، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية كلنا الإمارات، أن دولة الإمارات تمضي بخطى ثابتة وواثقة نحو تحقيق طموحها في مجال الفضاء لتكون واحدة من الدول الرائدة في هذا المجال الحيوي.

سجل مرصع

وأكد الدكتور جمال محمد الحوسني، مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، أن دولة الإمارات حققت بإطلاقها القمر الصناعي «خليفة سات» إنجازاً استثنائياً جديداً صنعته سواعد مواطنيها ليضاف إلى سجلها المرصع بالمآثر في شتى المجالات وأخذت تخطو خطوات ثابتة نحو ريادة عالمية من نوع مختلف.

ترجمة

وأكد الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري، نائب الأمين العام لمنظمة إمسام بالأمم المتحدة، أن نجاح إطلاق القمر الصناعي «خليفة سات» إلى الفضاء الخارجي يترجم رؤية القيادة الحكيمة لمستقبل أفضل، حيث تتوالى مسيرة الإنجازات لدولة الإمارات التي نجحت في تحويل الأفكار إلى حقيقة وواقع نعيشه على سطح الأرض.

ملامح

من جانبه أكد الدكتور سعيد سيف المطروشي، الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان، أن إطلاق القمر الصناعي «خليفة سات» يعد خطوة كبيرة نحو مئوية الإمارات 2071 التي رسمت ملامحها قيادتنا الرشيدة واستشرفت من خلالها آفاقها المستقبلية لتكون دولة الإمارات أفضل دولة في العالم.

نوعية

وأعرب مبارك راشد الشامسي، مدير بلدية الحمرية، عن فخر شعب الإمارات بما حققته الدولة من إنجاز كبير يضاف لسلسلة إنجازاتها الرائدة والنوعية في إطلاق القمر الصناعي «خليفة سات» لتنطلق الإمارات نحو مرحلة جديدة تتحقق فيها رؤية قيادتنا الرشيدة للقطاع الفضائي.

وهنأ الشامسي قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها بتحقيق مكانة ريادية بين الدولة المتقدمة في القطاع الفضائي في ظل صناعة «خليفة سات» بسواعد إماراتية شابة سخرت خبراتها في تحقيق هذا الإنجاز للدولة.

استثمار

وتكلم عبدالعزيز أحمد الشامسي، مدير عام دائرة التسجيل العقاري في إمارة الشارقة، إن إطلاق أول قمر صناعي تم تصنيعه بأيدي مهندسين إماراتيين إلى الفضاء الخطوة الأولى لريادة واكتشاف الفضاء والاستثمار فيه خدمة لشعبنا العظيم.

قال جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية: «تميز عام زايد بإنجازات كبيرة لدولة الإمارات، واليوم هناك إنجاز نتباهى به جميعاً، ألا وهو إطلاق أبناء الإمارات من اليابان للقمر الصناعي «خليفة سات»، الذي تم تصنيعه بأيدي مهندسين شباب إماراتيين.

تقدّم فضائي إماراتي

قالت وكالة «أسوشيتيد برس» إن إطلاق «خليفة سات» تأكيد لتقدّم البرنامج الفضائي الإماراتي. ونقل المكتب الإعلامي لحكومة دبي عبر «تويتر»عن الوكالة: «الإمارات تسعى إلى إرسال أول رائدي فضاء إلى محطة الفضاء الدولية في 2019، وإرسال مسبار فضائي يصل إلى المريخ في 2020 بالإضافة إلى إنشاء مدينة متخصصة بالعلوم 2117».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً