واشنطن تطالب أفغانستان بخطوات عملية لمكافحة الإرهاب

واشنطن تطالب أفغانستان بخطوات عملية لمكافحة الإرهاب

قال قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، إن “باكستان يجب أن تتخذ خطوات عملية في مكافحة الإرهاب”. جاءت تصريحات فوتيل، خلال اجتماع عقده مساء اليوم الإثنين، في العاصمة الأفغانية كابول، مع مستشار الأمن القومي الأفغاني، الحمد الله محب، حضره وزيرا الدفاع والداخلية في أفغانستان، وقائد عملية الدعم الحازم، التي يقودها حلف شمال الأطلسي في البلاد، الجنرال أوستن سكوت، وفقاً…

قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل (أرشيف)


قال قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، إن “باكستان يجب أن تتخذ خطوات عملية في مكافحة الإرهاب”.

جاءت تصريحات فوتيل، خلال اجتماع عقده مساء اليوم الإثنين، في العاصمة الأفغانية كابول، مع مستشار الأمن القومي الأفغاني، الحمد الله محب، حضره وزيرا الدفاع والداخلية في أفغانستان، وقائد عملية الدعم الحازم، التي يقودها حلف شمال الأطلسي في البلاد، الجنرال أوستن سكوت، وفقاً لما ذكره مكتب الأمن الوطنى الأفغاني في بيان.

ووفقاً للبيان، ناقش فوتيل ومحب الوضع الأمني، في أفغانستان والمنطقة، وعملية السلام الأفغانية، والقتال المشترك ضد الإرهاب، والإصلاحات في إدارات الأمن والدفاع الأفغانية، والانتخابات البرلمانية الأفغانية، بحسب قناة “طلوع نيوز” الإخبارية الأفغانية.

وقال فوتيل إن “الولايات المتحدة تدعم عملية السلام التي يقودها الأفغان والحصرية عليهم”، مضيفًا أن “الدول الإقليمية، وخاصة باكستان، يجب أن تتخذ إجراءات عملية جدية في الحرب ضد الإرهاب”، كما جاء في البيان.

وأضاف فوتيل أيضاً أن “الحكومة الأفغانية حققت تقدماً في إجراء إصلاحات في دوائر الأمن والدفاع ومكافحة الفساد، وينبغي أن تواصل جهودها في هذا الصدد”.

ووفقاً للبيان، أعرب محب عن تقديره لتعاون الولايات المتحدة، في دعم وتجهيز قوات الأمن الأفغانية، مضيفاً أن كابول ملتزمة بإصلاحات في الدوائر الأمنية.

كما اجتمع فوتيل مع الرئيس الأفغاني، أشرف غني، حيث ناقشا قضايا حول عملية السلام الأفغانية، ودعم وتجهيز قوات الأمن والدفاع الأفغانية، وجهود مشتركة لمكافحة الإرهاب، وتأثير الاستراتيجية الأمريكية لجنوب آسيا.

وفقاً لبيان من القصر الرئاسي، قال فوتيل إن “أفغانستان نجحت في إجراء انتخابات برلمانية، وأثنى على قوات الأمن الأفغانية، للحفاظ على أمن الانتخابات”.

وفي إشارة إلى هجوم قندهار، الذي أودى بحياة الجنرال، عبد الرازق ، رئيس شرطة الإقليم، قال فوتيل إن “الولايات المتحدة كشريك استراتيجي ستبقى إلى جانب الحكومة الأفغانية، والشعب الأفغاني.

وفي الوقت نفسه، قال غني إنه “تم الآن التوصل إلى إجماع وطني وإقليمي ودولي حول السلام في افغانستان، مضيفاً أن الحكومة الأفغانية ترحب بأي تحركات قد تؤدي إلى السلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً