صور فضائية لسد جديد لأثيوبيا على النيل

صور فضائية لسد جديد لأثيوبيا على النيل

بعد تأخير دام أكثر من 6 سنوات، افتتح رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد علي، سد ريب الإثيوبي، ويقع في ولاية أمهرا الإقليمية الوطنية، بمنطقة جنوب جوندار على الجانب الشرقي من حوض بحيرة تانا، وتم البدء في بناء السد قبل 10 سنوات.

بعد تأخير دام أكثر من 6 سنوات، افتتح رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد علي، سد ريب الإثيوبي، ويقع في ولاية أمهرا الإقليمية الوطنية، بمنطقة جنوب جوندار على الجانب الشرقي من حوض بحيرة تانا، وتم البدء في بناء السد قبل 10 سنوات.

ويقع السد على نهر ريب أحد روافد النيل الأزرق شرق بحيرة تانا، وأحد 7 أنهار دائمة الجريان الى البحيرة، بالإضافة الى 60 رافداً موسمياً آخر تصب فى بحيرة تانا التي تمد النيل الأزرق بحوالى 3.7 مليارات متر مكعب النهر الوحيد الذى يخرج من بحيرة تانا”.

ويصل طول النهر حوالي 130 كيلومتراً وينبع من جبال جنة Guna الذي يبلغ ارتفاعه 4 آلاف متر فوق سطح البحر،

وسد ريب أحد السدود الصغيرة، الغرض منه ري 50 ألف فدان بالقرب من بحيرة تانا ، بتكلفة 150 مليون دولار وفقا لصدى البلد.

وقال خبير المياه الدولى الدكتور عباس شراقي، إن سد ريب لا يستخدم فى توليد كهرباء، وهو عبارة عن سد ترابي-صخري يبلغ طوله 800 متر، وبارتفاع 73 مترا، ويغطي الخزان مساحة 11,2 كيلومترا مربعا عند منسوب 1940 م فوق سطح البحر، بسعة تخزينية 234 مليون متر مكعب من المياه (تعادل مايصرف يوميا من بوابات السد العالى) عند مستوى 1945,5 مترا فوق سطح البحر، مشيرًا إلى أن عمر السدود الصغيرة فى اثيوبيا محدود بسبب الاطماء الشديد، وهذا السد سوف يحجز جزء من الطمى قبل أن يصل إلى بحيرة تانا.

ويتمتع السد بقدرة استيعاب 234 مليون متر مكعب من المياه، والذي يمكن من تنمية 20 ألف هكتار من الأراضي عن طريق الري.

ويقع السد على نهر رب أحد روافد النيل الأزرق شرقي بحيرة تانا، وأحد 7 أنهار دائمة الجريان إلى البحيرة، بالإضافة إلى 60 رافدا موسميا آخر تصب في بحيرة تانا، التي تمد النيل الأزرق بحوالي 3.7 مليارات متر مكعب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً