كاني ويست يطلق حملة “بليكست” لدعوة الأمريكيين الأفارقة للخروج من الحزب الديموقراطي

كاني ويست يطلق حملة “بليكست” لدعوة الأمريكيين الأفارقة للخروج من الحزب الديموقراطي

يقود مغني الراب، كاني ويست، حملة دعائية جديدة بعنوان “BLEXIT”، التي تدعو الأفارقة الأمريكيين للخروج من الحزب الديمقراطي، وذلك في خطوة جديدة لإعلان تأييده لسياسات الرئيس دونالد ترامب، ودعم الحزب الجمهوري الذي ينتمي له تزامناً مع موعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي. أطلق كاني ويست حملتة الإعلانية، التي تضمنت مجموعة من القمصان بألوان مختلفة وقبعات تحمل شعار “البليكست” و”نحن…

كاني ويست


يقود مغني الراب، كاني ويست، حملة دعائية جديدة بعنوان “BLEXIT”، التي تدعو الأفارقة الأمريكيين للخروج من الحزب الديمقراطي، وذلك في خطوة جديدة لإعلان تأييده لسياسات الرئيس دونالد ترامب، ودعم الحزب الجمهوري الذي ينتمي له تزامناً مع موعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي.

أطلق كاني ويست حملتة الإعلانية، التي تضمنت مجموعة من القمصان بألوان مختلفة وقبعات تحمل شعار “البليكست” و”نحن أحرار”، وذك خلال حضوره لمؤتمر قمة القادة الشباب الأفارقة في مدينة واشنطن يوم السبت الماضي.

اللافت أن الإعلان عن الحملة جاء من خلال كلمة ألقتها الناشطة السياسية، كانديس أوينز، أحد أبرز المنتقدين لحملات دعم حقوق أصحاب البشرة السوداء قائلة “البليكست هي نهضة وولادة جديدة وأنا سعيدة للاعلان عنها وتقديم شعارها لكم والذي اختاره صديقي البطل كاني ويست”.

من المفارقة أن كاني ويست كشف في الآونة الأخيرة عن تبرعه بمبلغ 73 ألف دولار للمرشحة عن الحزب الديمقراطي أمارا إنيا، في ولاية شيكاغو الأمريكية، مسقط رأسه.

يذكر أن حملة “البليكست” المستوحاة من شعار “البريكست” في بريطانيا، هي واحدة من ضمن العديد من المواقف والآراء السياسية التي أطلقها أخيراً المغني كاني ويست، المعروف بآرائه الجدلية وغير المقبولة أحياناً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً