الأردن: مذكرة نيابية لحجب الثقة عن وزيرين بعد فاجعة البحر الميت

الأردن: مذكرة نيابية لحجب الثقة عن وزيرين بعد فاجعة البحر الميت

ما زالت فاجعة سيول منطقة البحر الميت تتفاعل في الأوساط الشعبية والحكومية بالأردن، لمعرفة المسؤول الحقيقي عن الفاجعة التي ذهب ضحيتها يوم الخميس الماضي 21 شخصاً، قضوا غرقاً في السيول، أغلبهم من الأطفال. وقبل أن تنهي لجنة التحقيق التي شكلها قبل يومين رئيس الحكومة الأردنية عمر الرزاز لتقصي أسباب الفاجعة، ينشط نواب، وخاصة النائب مصلح الطراونة، واستجابة لضغط من القواعد…

مروحية أردنية تحلق بحثاً عن المفقودين في سيول البحر الميت (أرشيف)


ما زالت فاجعة سيول منطقة البحر الميت تتفاعل في الأوساط الشعبية والحكومية بالأردن، لمعرفة المسؤول الحقيقي عن الفاجعة التي ذهب ضحيتها يوم الخميس الماضي 21 شخصاً، قضوا غرقاً في السيول، أغلبهم من الأطفال.

وقبل أن تنهي لجنة التحقيق التي شكلها قبل يومين رئيس الحكومة الأردنية عمر الرزاز لتقصي أسباب الفاجعة، ينشط نواب، وخاصة النائب مصلح الطراونة، واستجابة لضغط من القواعد الشعبية للحصول على توقيعات زملائهم على مذكرة لطرح الثقة بوزيري التربية والتعليم عزمي محافظة والسياحة لينا عناب.

وتأتي المذكرة ضد هذين الوزيرين، لمسؤولية وزارتيهما المباشرة عن حافلة الطلاب الذين كانوا في رحلة مدرسية إلى منطقة سياحية، لكنها تخلو من وسائل الأمان.

وبحسب ما قالت مصادر نيابية ، وقع المذكرة عدد كبير من النواب، وحصلت على مباركة كتل نيابية عدة، مشيرة إلى أنه من المتوقع تقديمها المذكرة إلى رئاسة مجلس النواب في الأيام القليلة المقبلة.

وبحسب النظام الداخلي لمجلس النواب الأردني، تحتاج أي مذكرة نيابية إلى موافقة 10 نواب عليها، قبل رفعها إلى رئاسة مجلس النواب وإدراجها على جدول أعمال المجلس.

فيما تتوقع مصادر مطلعة أن يلجأ رئيس الوزراء إلى مطالبة الوزيرين تقديم استقالتهما في الأيام المقبلة لرفع الحرج عن الحكومة الذي يمكن أن تسببه المذكرة النيابية.

ولا يحبذ الرزاز أن تصل الأمور إلى طرح الثقة بوزيرين من حكومته الناشئة، خاصةً أنه لجأ قبل أسبوعين إلى تعديل حكومته استجابةً لدعوات شعبية ظهر وزراء ظهر الضعف في أدائهم.

وبالإضافة إلى المذكرة النيابية طالبت اللجنة القانونية النيابية، مجلس النواب بجلسة رقابية عاجلة، لتشكيل لجنة تحقيق نيابية، للاطلاع على تفاصيل حادثة البحر الميت القاتلة، والوصول إلى الحقائق بشفافية ووضوح وتحديد المسؤولية القانونية، والأخلاقية، والأدبية، للجهات الحكومية ذات العلاقة.

جاء ذلك في بيان صحفي أصدرته اللجنة أمس الأحد، على لسان رئيسها عبد المنعم العودات بعد اجتماعها لمناقشة الحادثة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً