حاكم عجمان: إطلاق “خليفة سات” يضاف إلى سجل الإمارات الحافل بالإنجازات

حاكم عجمان: إطلاق “خليفة سات” يضاف إلى سجل الإمارات الحافل بالإنجازات

أكد عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الشيخ حميد بن راشد النعيمي، أن التاسع والعشرين من أكتوبر (تشرين الأول) من العام 2018، يمثل علامة بارزة ومميزة في تاريخ دولة الإمارات ذلك اليوم الذي تم فيه إطلاق القمر الصناعي الإماراتي “خليفة سات” على متن صاروخ “H-IIA” من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان. وقال الشيخ حميد بن راشد …

alt


أكد عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الشيخ حميد بن راشد النعيمي، أن التاسع والعشرين من أكتوبر (تشرين الأول) من العام 2018، يمثل علامة بارزة ومميزة في تاريخ دولة الإمارات ذلك اليوم الذي تم فيه إطلاق القمر الصناعي الإماراتي “خليفة سات” على متن صاروخ “H-IIA” من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان.

وقال الشيخ حميد بن راشد النعيمي: “يسعدني أن أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإلى الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات الكريم”.

تقدم وازدهار
وأضاف “نحمد الله أن حقق لنا هذا الإنجاز الذي نفخر ونفاخر به ونحمد الله الذي هيأ لنا قيادة حكيمة صنعت هذا الإنجاز وذلك بثبات في النهج ووضوح في الرؤية وفي مفهوم القيادة وتبعاتها لبناء الدولة الحديثة وإرساء قواعدها المتينة والسير بها نحو أرقى مراتب التقدم والازدهار”.

وأوضح حاكم عجمان، أن “هذا الإنجاز يضاف إلى سجل الإمارات الحافل بالإنجازات التاريخية المشرفة فمسيرة الإمارات قطار أزلي لا يتوقف عند حد ما ولا يتوانى عن المضي قدما لتحقيق الأهداف العظمى في بناء وإعمار الأرض وكل ذلك لا يأتي ولم يأت من فراغ وإنما من قيادة رشيدة تملك رؤية واضحة للحاضر والمستقبل وتضع مصلحة شعبها في قمة أولوياتها ولا يزدهر الوطن إلا بأبنائه المخلصين وعملهم الجاد وحصيلتهم المعرفية وقيمهم وأخلاقهم ويتعاظم هذا الإنجاز أكثر عندما يكون الإطلاق بأيد إماراتية من مهندسي مركز محمد بن راشد للفضاء ومن خلال وكالة الإمارات للفضاء مما يعني توطين صناعة الفضاء في الدولة”.

إضافة نوعية
وأشار إلى أن “مشروع “خليفة سات” يعتبر إضافة نوعية في مجال تصنيع الأقمار الصناعية المتخصصة في رصد الأرض وتوفير المعلومات والبيانات التي تهدف لخدمة البشرية ودراسة آثار التغيرات المناخية وكيفية إدارة الكوارث الطبيعية والتخطيط للتعامل معها بالأسلوب العلمي الأمثل وبالتالي ستكون له إسهامات مقدرة تعود بالفائدة على صانعي القرار ليس فقط في دولة الإمارات بل أيضاً على مستوى العالم وتعتبر درجة الوضوح التي تتميز بها صور خليفة سات الفضائية من الأعلى على مستوى العالم”.

وأوضح الشيخ حميد بن راشد النعيمي، أن “إطلاق القمر في عام زايد وهو يحمل اسم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لهو دلالة عظيمة على أن رسالة زايد تمضي بقوة وتحقق النجاح وترتاد آفاق المستقبل ولا ننسى أن نعود بالذاكرة الى العام 1967 عندما استقبل المغفور له الشيخ زايد “طيب الله ثراه” فريق وكالة “ناسا” الأميركية التي أطلقت رحلة “أبولو” الشهيرة إلى سطح القمر”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً