إليكم ما لا تعرفوه عن فيروس الورم الحليمي البشري!

إليكم ما لا تعرفوه عن فيروس الورم الحليمي البشري!

يعدّ فيروس الورم الحليميّ البشريّ HPV من أكثر الأمراض الشائعة المنقولة جنسيّاً والتي تؤدي الى تضخم الجلد أو الأغشية المخاطية، علماً أن أنواع معينة من هذه العدوى تؤجي مع الوقت الى الإصابة بسرطان عنق الرحم.

يعدّ فيروس الورم الحليميّ البشريّ HPV من أكثر الأمراض الشائعة المنقولة جنسيّاً والتي تؤدي الى تضخم الجلد أو الأغشية المخاطية، علماً أن أنواع معينة من هذه العدوى تؤجي مع الوقت الى الإصابة بسرطان عنق الرحم.

ما هي أعراض فيروس الورم الحليميّ البشريّ؟

من الصعب تحديد الإصابة بفيروس الورم الحليميّ البشريّ لأن هذه الحالة لا تؤدي الى ظهور الأعراض الواضحة والملحوظة، إلا أن هناك بعض العلامات التي تترافق مع الإصابة بهذا المرض حيث أن أنواع مختلفة من هذه العدوى تسبب ظهور الثآليل على أجزاء مختلفة من الجسم، إما على القدمين، وفي بعض الأوقات الأخرى على الوجه أو الرقبة. ونتيجة الإصابة بهذه العدوى، من الممكن المعاناة من آلام في أسفل البطن، مع نزيف بين مواعيد الدورة الشهرية أو بعد العلاقة الزوجية، وإستمرار تدّفق الطمث لوقت أطول من العادة.

كيف يتنقل فيروس HPV؟

وسائل كثيرة تساهم في نقل فيروس الورم الحليميّ البشريّ من شخص الى آخر، ومن أكثرها شيوعاً:

– الإحتكاك المباشر بالجلد مع شخص مصاب.

– خلال ممارسة العلاقة الجنسيّة مع حامل لهذه العدوى.

– نمو الثآليل في منطقة الفرج وتضخمها ما يؤثر على العلاقة الجنسية ويؤدي الى الشعور بالإنزعاج والألم.

– ظهور أعراض هذا الفيروس في الفم والحلق تنتقل عن طريق بعض السلوكيات الجنسية مثل التقبيل من خلال الفم وممارسة الجنس الفموي.

كيف يمكن الوقاية من فيروس HPV؟

من خلال إتّباع بعض النصائح من الممكن الوقاية من أنواع فيروس الورم الحليميّ البشريّ ومنها ما يلي:

– ارتداء الأحذية أو تغطية القدم في الأماكن العامّة مثل أحواض السباحة وغرف تبديل الملابس.

– الامتناع عن حكّ الآفات الجلديّة أو قضم الأظافر.

– ممارسة العلاقات الجنسيّة الآمنة من خلال إستخدام الواقي الذكري.

– الحصول على المطاعيم الخاصة مع ضرورة الخضوع له بين عمر 9 إلى 12 سنة.

لمعلومات إضافية عن فيروس الورم الحليميّ البشريّ تابعي الروابط التالية من صحتي:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً