التخزين الصحي والطهي الجيد… لحمايتكم من خطر بكتيريا اللحوم

التخزين الصحي والطهي الجيد… لحمايتكم من خطر بكتيريا اللحوم

تنمو العديد من أنواع البكتيريا على الأطعمة من لحوم وخضروات، وهي من الممكن أن تسبب التسمم الغذائي الذي من الممكن أن يكون بسيطاً أو حاداً وخطيراً وصولاً إلى فقدان الحياة في بعض الحالات. في السطور التالية، نستعرض وإياك أنواع البكتيريا التي يمكن أن تنمو على اللحوم الحمراء وأخطارها.

تنمو العديد من أنواع البكتيريا على الأطعمة من لحوم وخضروات، وهي من الممكن أن تسبب التسمم الغذائي الذي من الممكن أن يكون بسيطاً أو حاداً وخطيراً وصولاً إلى فقدان الحياة في بعض الحالات. في السطور التالية، نستعرض وإياك أنواع البكتيريا التي يمكن أن تنمو على اللحوم الحمراء وأخطارها.

البكتيريا في اللحوم الحمراء

إن اللحوم الحمراء مثل لحم العجل ولخم الخروف أو الماعز من الممكن أن تحتوي على عدد كبير من أنواع البكتيريا التي من شأنها أن تسبب التلوّث الغذائي، ولذلك يجب أن تتنبّهي إلى علامات الفساد التي تظهر على اللحوم قبل استعمالها، وهي كالتالي:

– ظهور مادة لزجة على اللحم تنتج عن تكاثر البكتيريا على سطحه، كما أن اللحم الفاسد ممكن أن تظهر على سطحه بقع بيضاء أو خضراء تشير إلى تعفّنه.

– اللون الذي يصبح مائلاً نحو الرمادي الفاتح نتيجة عمل البكتيريا على تكسير مركبات الحديد الموجودة في اللحم وفي الدم الموجود فيه، وهي التي تمنحه اللون الأحمر.

– رائحة اللحم التي تصبح كريهة مزعجة ناتجة عن الغازات التي تنتجها البكتيريا المتكاثرة في اللحم. وبمجرد الإحساس بهذه الرائحة اللاذعة من الضروري التخلص من اللحوم وعدم استهلاكها.

الوقاية من التسمم الغذائي بسبب بكتيريا اللحوم

من الضروري أن تُفصل اللحوم عن غيرها من المواد الغذائية في عربة التسوّق أثناء شرائها من السوبرماركت، وننصحك أيضاً بشراء اللحوم بعد الإنتهاء من شراء الأغراض الأخرى حتى لا تبقى لوقت طويل خارج البراد أي في عربة التسوّق، ووضعها في البراد بمجرد الوصول إلى المنزل.

من المهم أيضاً أن يتم تخزين االحوم في البراد بطريقة تمنع تسرّب السوائل منها إلى الأطعمة الأخرى مثل الخضروات والفواكه والأجبان وغيرها. ومن الضروري أيضاً غسل اليدين جيداً بالماء الدافئ والصابون بعد لمس اللحوم النيئة.

وللتأكد من عدم الإصابة بأضرار بكتيريا اللحوم يجب التأكد من طهوها على درجة حرارة عالية تضمن تخلصها من البكتيريا الضارة.

إقرئي المزيد حول تخزين اللحوم واستعمالها:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً