جريان وادٍ يحجز 651 طالباً بمدرسة رميثة الأنصارية في الفجيرة

جريان وادٍ يحجز 651 طالباً بمدرسة رميثة الأنصارية في الفجيرة

هطلت أمطار غزيرة على المدن والمناطق بالساحل الشرقي ظهر أمس مصحوبة ببرق وزوابع رعدية ورياح أدت إلى جريان العديد من الأدوية والشعاب الجبلية وتجمع المياه بكميات في الطرق الرئيسية والفرعية، فيما دفع جريان أحد الأودية إدارة مدرسة رميثة الأنصارية بمنطقة مربض إلى الغرب من مدينة الفجيرة، بإسناد من الفرق المختصة بالقيادة العامة لشرطة الفجيرة، الى حجز…

emaratyah

هطلت أمطار غزيرة على المدن والمناطق بالساحل الشرقي ظهر أمس مصحوبة ببرق وزوابع رعدية ورياح أدت إلى جريان العديد من الأدوية والشعاب الجبلية وتجمع المياه بكميات في الطرق الرئيسية والفرعية، فيما دفع جريان أحد الأودية إدارة مدرسة رميثة الأنصارية بمنطقة مربض إلى الغرب من مدينة الفجيرة، بإسناد من الفرق المختصة بالقيادة العامة لشرطة الفجيرة، الى حجز 651 طالباً وطالبة بالصالة الرياضية في المدرسة كإجراء احترازي، حتى يتسنى تحريك الحافلات المدرسية لنقل الطلبة إلى منازلهم بعد انحسار الوادي.
وأشاد اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة بالقرار الجيد والصائب الذي اتخذته الفرق الشرطية المكلفة من القيادة وإدارة مدرسة رميثة الأنصارية بمنطقة مربض والقاضي بمنع خروج الطلبة حال هطول الأمطار وجريان الأودية بالقرب من المدرسة التي تقع في إحدى المناطق الجبلية بإمارة الفجيرة، فضلاً عن إشراف الفرق الشرطية على عملية تحريك الحافلات المدرسية بعد توقف الأمطار وانحسار جريان الوادي، والتأكد من سلامة الطريق، ما ساهم في خروج الطلبة بأمان، والاطمئنان على عمليات وصولهم سالمين إلى ذويهم بمتابعة الدوريات المرورية بالقيادة، مؤكداً أن جميع طلبة مدرسة رميثة الأنصارية بمنطقة مربض والكادر التعليمي والإداري تمتعوا بالسلامة الضرورية بعد أن قامت الفرق الشرطية بإدخال حافلات نقلتهم لمنازلهم وهم بصحة جيدة.
وأكد أن الأمطار برغم غزارتها بيد أنها لم تسفر عن أضرار في الأرواح أو الممتلكات، مشيراً إلى أن الدوريات المرورية لم ترصد أي حوادث مرورية باستثناء حوادث بسيطة تنتج دائماً عند هطول الأمطار، وناشد الجمهور ومستخدمي الطريق بضرورة أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة والالتزام بالسرعات المحددة على الشوارع وتجنب الوقوف في أماكن جريان الأودية والمناطق المنخفضة وعدم الانشغال بتصوير الأجواء أثناء القيادة.
وكان عدد من المواطنين تحدثوا إلى «الخليج» وناشدوا الجهات المختصة بضرورة إيجاد حلول سريعة توفر مداخل ومخارج آمنة لمنطقة مربض والمدرسة، وشددوا على أهمية إنشاء جسر يسهل عملية عبور المركبات والحافلات المدرسية بعد أن عزل الوادي الطلبة والمواطنين، وأشاروا إلى أن إدارة المدرسة كان ينبغي لها صرف الطلبة قبل هطول الأمطار خاصة أن الأجواء المناخية تشير معطياتها وتبشر بانهمار الغيث من خلال تلبد السماء بالغيوم منذ الحادية عشرة صباحاً.
فيما أكدت إدارة المدرسة أن اليوم الدراسي سار بالشكل المطلوب، وأن هطول الأمطار تزامن مع وقت الانصراف، ما دفع إدارة المدرسة إلى فصل الكهرباء احترازياً حفاظاً على سلامة الطلبة والكادر التعليمي والإداري، وتم إخلاؤهم للصالة الرياضية، بمساعدة فرق الطوارئ من شرطة الفجيرة، وبعد التأكد من انحسار الوادي وسلامة الطريق وخلوه من الحفر واستقرار الأوضاع الجوية تم ترحيل الطلبة إلى منازلهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً