محمد بن راشد يدعو «الوطني» للعمل لخير البلاد والعباد

محمد بن راشد يدعو «الوطني» للعمل لخير البلاد والعباد

نيابة عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، أمس الأحد بمقر المجلس في أبوظبي، دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي السادس عشر للمجلس الوطني الاتحادي.ولدى وصول سموه إلى مقر …

emaratyah

نيابة عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، أمس الأحد بمقر المجلس في أبوظبي، دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي السادس عشر للمجلس الوطني الاتحادي.
ولدى وصول سموه إلى مقر المجلس في العاصمة أبوظبي، استعرض ثلة من حرس الشرف التي أدت التحية إلى سموه ثم اعتلى المنصة الرئيسية وإلى جانبه الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي؛ حيث بدأت الجلسة بآيات من الذكر الحكيم ثم أعلن سموه افتتاح الجلسة بكلمة قال فيها «إخواني وأخواتي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي على بركة الله وتوفيقه نفتتح أعمال مجلسكم الميمون ونرجو من الله أن يكون هذا الافتتاح فيه خير للبلاد والعباد».
وتم خلال الجلسة تلاوة المرسوم الاتحادي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، في شأن دعوة المجلس الوطني الاتحادي للانعقاد بدءاً من صباح يوم الأحد 28 10 2018، لدور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي السادس عشر.
وألقت الدكتورة أمل عبد الله القبيسي كلمة، قالت فيها باسم أعضاء المجلسِ الوطني الاتحادي، وبالأصالة عن نفسي، يشرفني يا صاحب السمو أن أرحب بكم في افتتاح دور الانعقادِ العادي الرابع للفصل التشريعي السادس عشر، تفتتحون هذا الدور، والإمارات في ظل قيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تخطو خطوات متسارعة وتسابق الزمن من أجل تحقيق رؤاها الاستراتيجية وأهدافها التنموية.
وأضافت إن المجلس، يتابع بكل تقدير وفخر واعتزاز جهودكم المباركة على صعيد التنمية والبناء، فحلم زايد المؤسس يتحقق في عهد التمكين، حيث أصبح الشباب في بؤرة الاهتمام وصدارة الأولويات، وحيث تصبو الإمارات إلى الفضاء. وقالت إن التحديات المحيطة بنا تتنامى وتتصاعد بوتيرة غير مسبوقة، ونحمد الله أن منحنا قيادة رشيدة تبحر بدولتنا بمهارة وحكمة بين أمواج عاتية، في مرحلة تاريخية من أصعب المراحل التي مرت بها منطقتنا الخليجية والعربية، وإننا نستشرف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، الذي نحتفي في بدايته بيوم العلم، رمز سيادتنا ووحدتنا وفخر مسيرتنا.
وأوضحت أن المجلس الوطني الاتحادي حقق خلال أدوار الانعقاد الثلاثة الماضية إنجازات نوعية كبيرة، و بات دور المجلس الوطني الاتحادي جزءاً أساسياً من القوة الناعمة للإمارات التي تسهم في دعم العلاقات الخارجية الإماراتية مع المؤسسات الإقليمية والدولية.
وقالت نثمّن عالياً بكل التقدير والاحترام والاعتزاز تعاون الحكومة التي جسدت في تعاونها المستمر مع المجلس، طوال الأدوار الثلاثة السابقة، جوهر المبادئ والمرتكزات الوطنية، التي رسختها قيادتنا الرشيدة، ونقول «شكراً» لكل من أسهم في دعم جهود المجلس، وفي المقدمة يأتي الدعم اللامحدود للمجلس في أداء الدور الدستوري المنوط به من جانب قيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
وأضافت باسمي، وباسم أخواتي وإخواني أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، وبالأصالة عن شعب الاتحاد، الذي نتشرف بحمل مسؤولية تمثيله، نجدد العهد لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ولسموكم يرعاكم الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانكم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، ولشعبنا الكريم شعب الاتحاد، أن تكون الإمارات نصب أعيننا.
وعقب ذلك تم عرض فيديو عن تأسيس المجلس وتاريخه، تضمن كلمات للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، عن دور المجلس الوطني الاتحادي. وفي نهاية الجلسة تم التقاط صورة تذكارية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مع أعضاء المجلس الوطني الاتحادي.
الحضور
حضر الجلسة الافتتاحية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.
كما حضرها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والوزراء ورجالات الدولة وكبار المسؤولين ورؤساء البعثات الدبلوماسية في الدولة إلى جانب عدد من المسؤولين وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي.
وفي تصريحات بمناسبة افتتاح دور الانعقاد الرابع، أكد عبد الرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، أن التعاون والتكامل في الأدوار بين المجلس الوطني الاتحادي وحكومة الإمارات يجسد بشكل عملي توجيهات القيادة الرشيدة في توحيد الجهود للارتقاء بالمجتمع وتحقيق تطلعات أبناء شعب الإمارات وتلبية احتياجاتهم.
وأوضح أن انعقاد هذا الدور يأتي بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات بعام زايد كما أنه مناسبة للتوقف عند الإنجازات الخالدة للوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي حرص على تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي.
وأضاف أن الحياة النيابية وفي ظل الدعم اللامحدود الذي حظيت به من القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، شهدت مسيرة من التطور والنجاح وتعززت معها قيم المشاركة السياسية، كما شهدت محطات ساهمت في تعزيز مشاركة المواطنين الفاعل من خلال برنامج التمكين السياسي الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» في العام 2005، وبمناسبة اليوم الوطني الرابع والثلاثين لقيام دولة الاتحاد.
وأشاد بالتعاون المميز والفعال خلال الفترة الماضية بين المجلس الوطني الاتحادي، عبر طرحه لقضايا وهموم المواطنين من جهة، وبين حكومة دولة الإمارات وما أبدته من تجاوب منقطع النظير مع القضايا الوطنية والتعامل معها بمستوى عالٍ من الشفافية والدقة والموضوعية.
وبيَّن أن الاهتمام الكبير لحكومة الإمارات بالتعرف على قضايا المواطنين ووضع الخطط المناسبة لإيجاد الحلول لها، تجسَّد بشكل كبير من خلال حرص الوزراء على الإجابة عن جميع تساؤلات الأعضاء بشكل مفصل ودقيق. وأشاد بالدور الكبير والحيوي الذي تقوم به وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بتعزيز التنسيق والتكامل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية للوصول إلى أفضل صيغ التعاون والعمل المشترك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً