محمد بن راشد يفتتح دور الانعقاد الرابع للمجلس الوطني الاتحادي

محمد بن راشد يفتتح دور الانعقاد الرابع للمجلس الوطني الاتحادي

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي السادس عشر للمجلس الوطني الاتحادي.

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي السادس عشر للمجلس الوطني الاتحادي.

ولدى وصول سموه إلى مقر المجلس في العاصمة أبوظبي، استعرض ثلة من حرس الشرف الذين أدوا التحية إلى سموه، ثم اعتلى سموه المنصة الرئيسة، وإلى جانبه معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، حيث بدأت الجلسة بآيات من الذكر الحكيم، ثم أعلن سموه افتتاح الجلسة بكلمة قال فيها: «إخواني وأخواتي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، على بركة الله وتوفيقه نفتتح أعمال مجلسكم الميمون، ونرجو من الله أن يكون هذا الافتتاح فيه خير للبلاد والعباد».

ثم ألقت رئيسة المجلس كلمة رحبت فيها بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وافتتاحه دور الانعقاد الأخير للمجلس.

alt

وأشادت بتوجّه قيادتنا الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، من أجل رفعة الوطن وإسعاد المواطن على مساحة دولة الإمارات، وصولاً إلى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، مشيرةً في هذا السياق إلى دور الشباب في تحقيق هذا الهدف الوطني السامي الذي يجسّد رؤية قيادتنا الحكيمة التي تولي أهمية كبيرة لشريحة الشباب، وتضعهم في صدارة أولوياتها، وتوفر لهم الدعم الكبير من أجل تحصيل العلم والوصول إلى آفاق أرحب، للمشاركة الفاعلة في تحقيق التنمية، وتعزيز موقع دولتنا العزيزة على خريطة العالم.

وأشارت رئيسة المجلس إلى الثورة الصناعية الرابعة التي بدأت دولة الإمارات تطبيقها والاستفادة منها في ترسيخ أسس التنمية وصنع الأمل لشعبنا وترسيخ قيم التسامح والسعادة في مجتمعنا، خاصة في هذا العام الذي هو عام زايد المؤسس والراحل الكبير الذي نستلهم منه القيم والمبادئ السمحة التي غرسها، طيب الله ثراه، في نفوسنا جميعاً، ونستلهم من هذه القيم قيمة المسؤولية الوطنية.

alt

ودعت جميع أبناء وبنات الوطن إلى تحمل مسؤولياتهم الوطنية في جميع المواقع، من أجل النهوض بدولتنا والارتقاء بها إلى مصاف الدول المتقدمة.

وشرحت، في كلمتها، الإنجازات النوعية التي حققها المجلس داخلياً وخارجياً، وأشادت بالتعاون القائم مع الحكومة، وكل هذا بتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وتحقيق سياسة دولة الإمارات على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وحضر الجلسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة.

alt

كما حضرها، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، وأصحاب المعالي الوزراء، ورجالات الدولة، ورؤساء البعثات الدبلوماسية في الدولة، إلى جانب عدد من المسؤولين وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي.

alt

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً