اعراض واسباب مرض شاركوت

اعراض واسباب مرض شاركوت

اعراض واسباب مرض شاركوت، قد يبدو الاسم غريبا بعض الشيء لكن هذا المرض موجود بالفعل وهو عبارة عن تشوه يحدث نتيجة تلف الاعصاب في القدم او الكاحل. ويحصل تلف الاعصاب بسبب فقدان الاحساس بمنطقة القدمين وهو ما يزيد من خطر الاصابة بمشاكل القدمين، ومن ابرز اسباب الاصابة بتلف الاعصاب مرض السكري والزهري والجذام. وعند تكرار الاصابة في القدم، تبدأ …

اعراض واسباب مرض شاركوت، قد يبدو الاسم غريبا بعض الشيء لكن هذا المرض موجود بالفعل وهو عبارة عن تشوه يحدث نتيجة تلف الاعصاب في القدم او الكاحل.

ويحصل تلف الاعصاب بسبب فقدان الاحساس بمنطقة القدمين وهو ما يزيد من خطر الاصابة بمشاكل القدمين، ومن ابرز اسباب الاصابة بتلف الاعصاب مرض السكري والزهري والجذام. وعند تكرار الاصابة في القدم، تبدأ المفاصل بالانهيار وبدء الشعور باعراض مرض قدم شاركوت.

نستعرض في موضوعنا اليوم للاسباب التي تؤدي للاصابة بمرض شاركوت والاعراض وطرق العلاج.

اعراض واسباب مرض شاركوت

تحصل الاصابة بمرض شاركوت نتيجة التهاب الاعصاب الناتج عن مرض السكري، الا انه ليس السبب الوحيد لهذا المرض.

ومن الاسباب الاخرى لمرض شاركوت:

• حصول التواء في الكاحل و عدم علاجه على الفور.

• عدم التئام جروح القدم.

• حدوث عدوى مستمرة في القدم.

• الاستمرار في السير على القدم المصابة وفقدان الكالسيوم والمواد التي تحافظ على قوة العظام، ما يؤدي لانهيار العظام وتشوه الكاحل وهو ما يعرف بقدم شاركوت.

وتشمل مراحل مرض شاركوت التالي:

• المرحلة الاولى: وتشهد التهابا حادا واحمرارا وتورما في المفاصل مع تورم الانسجة اللينة.

• المرحلة الثانية: وهي مرحلة اعادة البناء حيث يخف التورم والاحمرار ويختفي تورم الانسجة اللينة.

• المرحلة الثالثة: وهي مرحلة المضاعفات التي تشهد اختفاء تورم واحمرار المفاصل مع ظهور واضح للانسجة اللينة في الاشعة السينية.

اعراض مرض شاركوت

يمكن للاعراض التالية ان تنبئ بالاصابة بمرض شاركوت:

• احمرار المفصل وتورم القدم.

• ارتفاع درجة حرارة المفصل.

• تشوه واضح في المفصل.

لكن التشخيص التام لمرض شاركوت لا يتم فقط من خلال هذه الاعراض وانما عن طريق اجراء الاشعة السينية على منطقة المفصل والتي تعمل على استيضاح تهتك عظام المفاصل وتشوهات عظام القدم اضافة الى الخلع الجزئي او الكلي لمفصل الكاحل.

كيفية علاج قدم شاركوت

يساعد التشخيص والعلاج المبكر في منع حدوث التشوهات ومضاعفات مرض شاركوت. وبعد التشخيص، قد يصف الطبيب المختص العلاجات التالية:

• العلاج غير الجراحي: الذي يحصل في المراحل الاولى للاصابة ويعتمد على تفريغ المفصل المصاب لتجنيب المصاب المشي على القدم المصابة لحين تحسن الحالة. والتفريغ يكون عن طريق وضع القدم في جبيرة لمدة 12 اسبوعا والحرص على عدم المشي على القدم لحين اختفاء التورم والاحمرار وفك الجبيرة.

• العلاج الجراحي: وفيها يعمد الطبيب لاجراء تعديل على شكل المفصل في حال وجود تشوه شديد فيه او حدوث تقرحات قوية في القدم او تقوس العظام.

وبعد الجراحة، يقوم المريض بارتداء الاحذية الطبية لحين التئام العظام بطريقة صحيحة وحماية القدم من الاصابات كما تساعد المريض على معاودة نشاطه اليومي.

اشارة الى ان اهمال قدم شاركوت يمكن ان يؤدي لمضاعفات خطيرة منها:

• تشوه منطقة القدم والكاحل.

• حصول تقرحات في العظام.

• فقدان كثافة العظام.

• ضعف الدورة الدموية في القدمين.

ويحتاج المريض لمنع حدوث هذه المضاعفات من خلال الحفاظ على مستويات السكر الثابتة في القدم تجنبا لحدوث تلف الاعصاب السكري. كما يجب القيام بفحوصات دورية للقدم والكاحل والتأكد من عدم وجود احمرار او تورم في القدم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً