محمد بن راشد يفتتح دور الانعقاد الأخير للفصل التشريعي السادس لـ”الوطني الاتحادي”

محمد بن راشد يفتتح دور الانعقاد الأخير للفصل التشريعي السادس لـ”الوطني الاتحادي”

افتتح  صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة. رئيس مجلس الوزراء. حاكم دبي “رعاه الله”، في مقر المجلس الوطني الاتحادي في العاصمة أبوظبي، دور الانعقاد العادي الرابع والأخير من الفصل التشريعي السادس عشر للمجلس الوطني الاتحادي.

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة. رئيس مجلس الوزراء. حاكم دبي “رعاه الله”، في مقر المجلس الوطني الاتحادي في العاصمة أبوظبي، دور الانعقاد العادي الرابع والأخير من الفصل التشريعي السادس عشر للمجلس الوطني الاتحادي.

بدأت مراسم الافتتاح بوصول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى مقر المجلس، حيث استعرض سموه ثلة من حرس الشرف التي أدت التحية إلى سموه ثم عزفت السلام الوطني لدولة الإمارات، ثم توجّه إلى قاعة الاستقبال لمصافحة أولياء العهود والوزراء وكبار المسؤولين، ليدخل بعد ذلك قاعة الشيخ زايد إيذاناً ببدء فعّاليات افتتاح المجلس.

وفي بداية الجلسة الافتتاحية تلى سموه النطق السامي “بسم الله الرحمن الرحيم .. إخواني وأخواتي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي على بركة الله وتوفيقه نفتتح مجلسكم الميمون، ونرجو من الله أن يكون هذا الافتتاح افتتاح خير للعباد والبلاد”.

وبعد النطق السامي تلى مذيع الحفل مرسوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” الذي يدعو المجلس الوطني للانعقاد في دوره العادي الثالث من الفصل التشريعي السادس عشر.

بعد ذلك ألقت رئيس المجلس الوطني الاتحادي، الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، كلمة المجلس التي رحبت فيها بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم راشد وسمو أولياء العهود والوزراء والضيوف، معربة عن تقديرها والمجلس للجهود التي تبذلها الحكومة برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومؤكدة أن شعب الإمارات بات يستلهم رؤى سموّه للتميز والتسامح وصناعة الأمل.

ولفتت القبيسي إلى أن المجلس الوطني على مدى أدوار انعقاده الثلاثة الماضية حقق إنجازات نوعية كبيرة، وكان وسيظل سلطة مساندة وداعمة لحكومة الدولة، مشيرة إلى أن دور المجلس الوطني بات جزء من القوة الناعمة للدولة المؤثرة عالمياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً