الحديدة.. الميليشيا تفرّ من المعارك وتتحصن في المنازل

الحديدة.. الميليشيا تفرّ من المعارك وتتحصن في المنازل

بعد تكبّدها خسائر كبيرة في المواجهات مع قوات الشرعية في الحديدة، فرّت ميليشيا جماعة الحوثي الإرهابية من المعارك في الحديدة، وتحصنت في منازل المدنيين، واستخدمتهم دروعاً بشرية، فيما دمّرت قوات التحالف معسكراً سرياً لميليشيا الحوثي في ضواحي صنعاء، وقتلت العشرات من المسلحين، بالتزامن مع الدفع بقوات جديدة إلى محافظة صعدة المعقل الرئيس للميليشيا.

بعد تكبّدها خسائر كبيرة في المواجهات مع قوات الشرعية في الحديدة، فرّت ميليشيا جماعة الحوثي الإرهابية من المعارك في الحديدة، وتحصنت في منازل المدنيين، واستخدمتهم دروعاً بشرية، فيما دمّرت قوات التحالف معسكراً سرياً لميليشيا الحوثي في ضواحي صنعاء، وقتلت العشرات من المسلحين، بالتزامن مع الدفع بقوات جديدة إلى محافظة صعدة المعقل الرئيس للميليشيا.

قالت مصادر ميدانية إن ميليشيات الحوثي اقتحمت منازل في ريف الحديدة، واختطفت عدداً من السكان للضغط على المدنيين، من أجل التعاون معهم والقتال في صفوفهم.

وأشارت المصادر إلى أن ميليشيا الحوثي حوّلت عدداً من المنازل في الحديدة إلى ثكنات عسكرية، واستخدمت المدنيين دروعاً بشرية.

وقبل أيام، اختطف الحوثيون ثلاثة من الفنانين والعاملين في مجال الإعلام، ضمن حملة خطف واسعة في الحديدة، طالت عدداً من العاملين في المجال الإعلامي من صحافيين ومصورين وفنانين. وتأتي هذه التطورات في وقت اندلعت فيه مواجهات بين قوات المقاومة المشتركة وميليشيات الحوثي الإيرانية، في الأطراف الجنوبية، والجنوبية الشرقية للحديدة. وتركزت المعارك في منقطة دوار المطار وجامعة الحديدة، وتخللها قصف مدفعي متبادل بين الطرفين.

قصفت طائرات التحالف العربي مواقع للميليشيا على طول الطريق الساحلي، امتداداً من دوار المطار وصولاً إلى أهداف أخرى داخل المدينة.

6 غارات

وفي صنعاء، قالت مصادر محلية في صنعاء إن مقاتلات التحالف استهدفت بست غارات جوية معسكراً تدريبياً سرياً استحدثته ميليشيات الحوثي في منطقة «الشعاب» بمديرية ضلاع همدان بضواحي العاصمة.

وذكرت المصادر أن الغارات دمرت المعسكر، كما قُتل العشرات من المجنّدين الذين كانوا يتلقوا تدريبات سرية هناك تمهيداً لإرسالهم إلى جبهة الساحل الغربي.

تعزيزات

وفي محافظة صعدة، دفعت الشرعية بقوات جديدة لمساندة الوحدات التي تقاتل عناصر الميليشيات في معقلهم الرئيس.

وزار في محور صعدة العميد عبيد الأثلة القوات التي استكملت تدريبها في معسكر الاستقبال بمحور صعدة، واطلع على الجاهزية القتالية والتدريبات التي يتلقاها المجندون.

وفي كلمة له، أشاد بجهود قيادة معسكر الاستقبال في سبيل تدريب وتأهيل أبطال الجيش، ورفد جبهات محافظة صعدة بالمقاتلين، وأكد قائد محور صعدة اهتمام القيادة بتأهيل وتطوير قدرات الجيش الوطني، بدعم وإسناد من الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

بدوره، قدّم قائد لواء الأحرار العميد علي غنام إيجازاً عن إمكانيات معسكر الاستقبال، وما يقدمه من دورات وخبرات ومهارات قتالية للمتدربين، فيما أكد المجندون جاهزيتهم الكاملة واستعدادهم للتضحية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً