“طرق دبي” تطلق مشروعاً تجريبياً لتقنية الإنارة الذكية

“طرق دبي” تطلق مشروعاً تجريبياً لتقنية الإنارة الذكية

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات، بالتعاون مع شركة فيليبس للإنارة، مشروعا تجريبيا في منطقة كورنيش جميرا لاختبار فوائد تطبيق تقنية الإنارة الذكية للمشاة والدراجات الهوائية بحيث يتغير مستوى الإنارة حسب الحاجة ليتناسب وحركة المستخدمين.

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات، بالتعاون مع شركة فيليبس للإنارة، مشروعا تجريبيا في منطقة كورنيش جميرا لاختبار فوائد تطبيق تقنية الإنارة الذكية للمشاة والدراجات الهوائية بحيث يتغير مستوى الإنارة حسب الحاجة ليتناسب وحركة المستخدمين.

وقالت المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة، إن النظام يستخدم حساسات متخصصة تراقب الحركة على الطريق، إضافة للتحكم بشدة الإنارة عبر الاتصال مع الأعمدة المجاورة لتحضيرها لمرور مستخدمي الطريق، ما يسهم في توفير استهلاك الطاقة، وفي الوقت نفسه تحقيق المستوى الآمن من الإنارة للمشاة ومستخدمي الطريق.

وفي السياق ذاته، زار وفد من هيئة الطرق والمواصلات في دبي مركز تطبيقات الإنارة الخارجية لشركة فيليبس للإنارة في مدينة ليون الفرنسية، للاطلاع على أحدث ما توصلت إليه في مجال الإنارة الذكية، حيث ترأس الوفد المهندسة ميثاء بن عدي، وضم نبيل محمد صالح مدير إدارة الطرق ومديري الأقسام وذوي الاختصاص.

ويعتبر المركز واحدا من أهم المنصات العالمية لعرض أحدث التطبيقات العملية في مجال الإنارة الخارجية.

وأشارت المهندسة ميثاء بن عدي إلى أن الزيارة تأتي ضمن إطار مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الهيئة وشركة فيليبس للإنارة في شهر مايو من عام 2017، وتهدف الاتفاقية إلى بناء علاقات شراكة استراتيجية في مجال الأبحاث العلمية وخاصة أحدث التقنيات في مجال إنارة الطرق والإضاءة المعمارية والأنظمة الذكية لتطوير المدينة.

ولفتت ابن عدي إلى أن التواصل والتكامل والتعاون من خلال الشراكات بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص فيما يتعلق بالأمور العلمية والبحثية سيسهم بتحقيق الريادة المطلوبة وترجمة رؤية الحكومة في الابداع والابتكار واستشراف المستقبل.

يشار إلى أن القراءات المبدئية، التي تم الحصول عليها لقياس نتائج المشروع التجريبي، أظهرت نسبة توفير وصلت إلى40 في المائه، إضافة إلى التوفير المحقق من تكنولوجيا ED أما إذا كانت المقارنة بمشاريع تستخدم الإنارة التقليدية، فستصل نسبة التوفير من 70 في المائة إلى 80 في المائة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً