استحداث 360 شاغراً وظيفياً للمواطنين في قطاع التأمين

استحداث 360 شاغراً وظيفياً للمواطنين في قطاع التأمين

كرم معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين 8 شركات تأمين تعتبر الأكثر تفاعلاً حتى الآن مع المرحلة الثانية من مبادرة تسريع التوطين النوعي التي انطلقت في منتصف شهر سبتمبر الماضي.

كرم معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين 8 شركات تأمين تعتبر الأكثر تفاعلاً حتى الآن مع المرحلة الثانية من مبادرة تسريع التوطين النوعي التي انطلقت في منتصف شهر سبتمبر الماضي.

جاء ذلك خلال لقاء عقده معاليه مؤخرا في مقر المسرعات الحكومية في دبي مع مجموعة من شركات التأمين وذلك لاستعراض آخر مستجدات التوظيف في هذا القطاع.

وبلغ عدد الشواغر الوظيفية المطروحة لدى قطاع التأمين 360 شاغراً وظيفياً تم استحداثها خلال نحو 40 يوماً حيث يستهدف زيادتها إلى 500 شاغر لدى هذا القطاع الذي يعتبر واحداً من القطاعات الاقتصادية المستهدفة بالمبادرة التي تسعى إلى توفير 3500 فرصة وظيفية خلال 100 يوم من بينها ألف فرصة عمل في القطاع المالي والمصرفي وألف فرصة أخرى في قطاع التجزئة فضلاً عن ألف فرصة وظيفية في قطاع السياحة وذلك بالتعاون بين الوزارة والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية المنظمة لعمل القطاعات الاقتصادية الأربعة.

وشمل التكريم شركات التأمين الأكثر طرحاً للشواغر الوظيفية وهي ( ضمان) و( NEXT CARE ) و(عمان للتأمين) و(مستشفى ثومبي) فضلا عن الشركات الأكثر عقدا للمقابلات الوظيفية خلال الايام المفتوحة للتوظيف التي نظمت حتى الان وهي ( ضمان) و( MEDICLINIC ) و(تكافل) الى جانب الشركات الأكثر توظيفا للموارد البشرية الوطنية وهي ( METLIFE ) و( ORIENT ) و( MEDICLINIC ) و(عمان للتأمين).

وقال معالي ناصر بن ثاني الهاملي خلال اللقاء ” إن مبادرة تسريع التوطين النوعي تستوجب المزيد من التفاعل والتعاون بين شركاء الوازرة المعنيين من أجل تعزيز مشاركة الموادر البشرية الوطنية في القطاع الخاص وبالتالي تحقيق مستهدفات الاجندة الوطنية لرؤية الامارات 2021 بما يحقق توجيهات القيادة الرشيدة ويلبي في الوقت ذاته تطلعات الباحثين عن العمل بالحصول على الوظيفة المناسبة.

وأكد معاليه خلال اللقاء ” أن الوزارة تولي اهتماما كبيرا بتعزيز الشراكة مع الشركات العاملة في قطاع التأمين لما يمثله من قيمة كبرى في الاقتصاد الوطني ولما يملكه من إمكانات كبيرة تؤهله لتوفير عدد كبير من الوظائف المناسبة والواعدة للمواطنين والمواطنات”.

واشاد بالدور الفاعل الذي قامت به شركات التأمين التي تم تكريمها وهوما يؤكد حرصها على التفاعل مع خطط وسياسات التوطين ووعيها بالمسؤولية المشتركة للتوطين وبدورها الوطني والمجتمعي من خلال استقطاب المواطنين والمواطنات للعمل لديها لا سيما من خلال الايام المفتوحة للتوظيف التي تم تنظيمها حتى الان ضمن المرحلة الثانية لتسريع التوطين النوعي والتوظيف المباشر.

ودعا معالي ناصر بن ثاني الهاملي شركات التأمين الأخرى الى تعزيز دورها ومشاركتها في تحقيق المستهدف والمتمثل بتوفير الفرص الوظيفية لعدد 500 مواطن ومواطنة خلال 100 يوم خصوصا في ظل حرص الوزارة على دعم هذه الشركات عبر تلبية احتياجاتها الوظيفية من الكفاءات الوطنية وتوفير حزمة من الامتيازات للشركات التي تساهم في دعم مسيرة التوطين.

وجرى خلال اللقاء استعراض الخطوات المقبلة التي سيتم تنفيذها بالتعاون بين شركائها في قطاع التأمين وفي مقدمتها توفير المزيد من الشواغر الوظيفية ومواصلة تنظيم الايام المفتوحة للتوظيف في هذا القطاع.

يذكر ان وزارة الموارد البشرية والتوطين تدير ايام التوظيف المفتوحة من خلال أربع مراحل تشمل تسجيل الباحثين عن العمل فور وصولهم الى مكان اليوم المفتوح من خلال نظام ذكي يتيح لكل باحث عن العمل اختيار ثلاث فرص وظيفية من الشواغر المطروحة ومن ثم مرحلة الارشاد المهني التي تستهدف توعية الباحث عن العمل بأهمية القطاع المستهدف والوظائف المطروحة والتأكد من جاهزيته للمقابلة الوظيفية وتليها مرحلة تهيئة الباحث عن العمل لإجراء المقابلة الوظيفية وهي المرحلة الاخيرة.

وأكد المشاركون في الاجتماع من ممثلي شركات قطاع التأمين حرصهم على تعزيز مشاركتهم في برامج التوظيف المختلفة التي تطلقها الوزارة في إطار تسريع التوطين النوعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً