مشاريع طلابية في «الركن الأخضر» للحد من هدر الطاقة والمياه

مشاريع طلابية في «الركن الأخضر» للحد من هدر الطاقة والمياه

أكد عدد من طلبة المدارس أن المشاريع الابتكارية التي عملوا عليها لفترات تراوحت من شهر إلى شهرين، تعد فرصة حقيقية للإبداع، وعرض ما توصلوا إليه من أفكار جديدة، حول ممارسات نمط الحياة المستدام، والتحديات والفرص المتعلقة بممارسات استدامة الطاقة، وتعزيز كفاءة الاستهلاك، تساهم في ترشيد استهلاك الطاقة والمياه إلى 40%، في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه…

emaratyah

أكد عدد من طلبة المدارس أن المشاريع الابتكارية التي عملوا عليها لفترات تراوحت من شهر إلى شهرين، تعد فرصة حقيقية للإبداع، وعرض ما توصلوا إليه من أفكار جديدة، حول ممارسات نمط الحياة المستدام، والتحديات والفرص المتعلقة بممارسات استدامة الطاقة، وتعزيز كفاءة الاستهلاك، تساهم في ترشيد استهلاك الطاقة والمياه إلى 40%، في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لقضايا الاستدامة وحماية البيئة والموارد الطبيعية، وذلك ضمن فعاليات «الركن الأخضر» التي اختتمت أعمالها نهاية الأسبوع الماضي، بالتزامن مع معرض ويتيكس 2018. وقال حميد أحمد، الصف العاشر بمدرسة جرين وود إنترناشيونال في دبي، إنه برفقة زملائه يوسف القرقاوي وصهيب درويش، عملوا على مشروع «باكس»، بهدف إنتاج الطاقة الكهربائية، من خلال الضغط الذي تولده المركبات على مطبات الطرقات، من أجل توفير إضاءة للشوارع.

إعادة التدوير

أما فريق مدرسة الاتحاد الخاصة بدبي، والمكون من خمسة طلاب بالصف العاشر، وهم محمد الهاشمي ومحمد وليد وعبدالله لوتاه وعبدالرحمن أسامة ومحمد كافي، فاستعرضوا مشروع إعادة تدوير مياه الوضوء بالمساجد.
وقال محمد الهاشمي إن فكرة المشروع جاءت مع تنظيم المدرسة مسابقة حول الابتكار، حيث وجد وزملاؤه أن الهدر الكبير في مياه الوضوء، والذي يبلغ 700 لتر أسبوعياً لعدد يتراوح من 60-70 طالباً، يستحق البحث لإيجال حلول بسيطة.

شرائح ضوئية

أما فريق مدرسة دبي للتربية الحديثة، والمكون من طالبتين بالصف العاشر، وهما إيلاف مصطفى وياسمين رجائي، فقد تمكنتا من إنجاز مشروع لإنتاج طاقة خضراء في الطرقات، تحت إشراف رامي عبد الفتاح مدرّس الفيزياء.
وأوضحت إيلاف مصطفى أن فكرة المشروع تقوم على تحويل تصنيع الخلايا الضوئية، من أجل الحصول على طاقة نظيفة، تماشياً مع رؤية الحكومة الرشيدة في التشجيع على الابتكار والإبداع.
وأشارت إلى أنه يمكن إنتاج طاقة خضراء من خلال شرائح صغيرة وحساسة للضوء أكثر بعشرة أضعاف من الخلايا العادية، الأمر الذي يسهم في توفير 40% من الطاقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً