ترامب: مضحك أن يلوموني على “الطرود”

ترامب: مضحك أن يلوموني على “الطرود”

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلقاء اللوم عليه من قبل وسائل إعلام أمريكية على موجة الطرود المشبوهة الحالية التي يتم إرسالها إلى شخصيات سياسية معارضة. وقال ترامب في تغريده عبر تويتر، صباح اليوم الجمعة، إنه من المضحك كيف يمكن لوسيلة إعلامية وضيعة مثل شبكة “سي إن إن” وغيرها، أن تلومني على موجة الطرود الحالية المشبوهة التي أرسلت إلى شخصيات …

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (أرشيف)


انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلقاء اللوم عليه من قبل وسائل إعلام أمريكية على موجة الطرود المشبوهة الحالية التي يتم إرسالها إلى شخصيات سياسية معارضة.

وقال ترامب في تغريده عبر تويتر، صباح اليوم الجمعة، إنه من المضحك كيف يمكن لوسيلة إعلامية وضيعة مثل شبكة “سي إن إن” وغيرها، أن تلومني على موجة الطرود الحالية المشبوهة التي أرسلت إلى شخصيات سياسية في البلاد، وتعقد المقارنة السخيفة بينها وبين أحداث 11 سبتمبر(أيلول)، والتفجير في مدنية أوكلاهوما، أما حين أنتقد أنا وسائل الإعلام يصرخون قائلين: إنه “لا يتصرف كرئيس”.

وأُرسل 11 طرداً مفخخاً منذ الإثنين الماضي إلى شخصيات ديمقراطية في البلاد وجهت منها ثلاثة طرود مفخخة الخميس إلى نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن، والممثل روبرت دي نيرو، فيما وصفت السلطات ذلك بـ”الإرهاب

وتم إرسال الطرود المشبوهة إلى منتقدي ترامب بما في ذلك باراك أوباما وهيلاري كلينتون ومدير وكالة الاستخبارات المركزية السابق جون برينان في شبكة “سي إن إن” ولكنها لم تنفجر.

وألقى ترامب في تغريده عبر توتير الخميس، باللوم على وسائل الإعلام قائلاً، إن الكثير من الغضب في أوساط المجتمع سببه “وسائل الإعلام الرسمية”.

ورد برينان على ترامب بأن “يتوقف عن لوم الآخرين، وقال: “يجب عليه أن “ينظر إلى المرآة”. ونصح برينان ترامب “بمحاولة التصرف كرئيس”، وفق ما نقلت قناة “سي إن بي سي” الأمريكية اليوم الجمعة.

وأُرسل 11 طرداً مفخخاً منذ الإثنين الماضي إلى شخصيات ديمقراطية في البلاد وجهت منها ثلاثة طرود مفخخة الخميس إلى نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن، والممثل روبرت دي نيرو، فيما وصفت السلطات ذلك بـ”الإرهاب”.

وتحقق السلطات لمعرفة مرسل هذه الطرود والدافع السياسي المحتمل لذلك قبل 11 يوماً من انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة.

وتحاول السلطات الآن تحديد إذا ما كانت هذه الطرود المفخخة قد أُرسلت بهدف التفجير أو فقط لإثارة الفزع.

وأكد مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” الخميس أن النائبة الديمقراطية ديبي واسرمان شولتز تبرز بين الأشخاص الموجه إليهم الطرود المشبوهة التي أُرسلت إلى شخصيات سياسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً