المطالبة بإجراءات تحد من التعدي على مواقف المساجد والمؤسسات التجارية

المطالبة بإجراءات تحد من التعدي على مواقف المساجد والمؤسسات التجارية

طالب قاطنون في الشارقة بإجراءات تحد من استغلال بعض الأفراد لمواقف المساجد، والمؤسسات التجارية، ما يؤدي إلى وقوع أزمة مواقف للمرتادين من المصلين أو المتسوقين.

طالب قاطنون في الشارقة بإجراءات تحد من استغلال بعض الأفراد لمواقف المساجد، والمؤسسات التجارية، ما يؤدي إلى وقوع أزمة مواقف للمرتادين من المصلين أو المتسوقين.

فيما أكدت بلدية الشارقة أن إدارة المواقف العامة تقوم بعملية تنظيم مواقف المركبات، والحرص على تحقيق الاستفادة القصوى من المواقف المخصصة لخدمة المناطق التجارية.

وأوضحت أنه يتم التعامل مع المخالفات المتعلقة بالتعدي على المواقف على حسب نوع المخالفة المرتكبة سواء كانت سوء استخدام للمواقف والتأثير سلباً عليها، أو الوقوف في مواقع ممنوع الوقوف فيها لغير المصرح لهم، مثل مواقف أصحاب الهمم، أو المواقف المخصصة للمساجد، أو لبعض المرافق التجارية.

وفي حال حدوث تعد على هذه المواقف فإنه يتم تحرير مخالفات قد تصل قيمتها إلى 1000 درهم مع سحب المركبة، وذلك بعد أن يتم وضع لوحات تنبيهية في الموقع، تحدد الفئة المصرح لها باستخدام الموقف، مثل مواقف الدوائر المحلية أو المحال التجارية أو المدة المصرح بالوقوف فيها مثل مواقف المساجد.

وقال سكان من منطقة المحطة إن بعض القاطنين في البنايات المجاورة يعمدون إلى إيقاف مركباتهم في المواقف المخصصة للمحلات التجارية القريبة من بيوتهم، ما يجعل المتسوقين أو المصلين ومراجعي الجهات الحكومية غير قادرين على إيجاد موقف، مثمنين تجاوب الخط الساخن لبلدية الشارقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً