أفضل التجارب السياحية في سان ميغيل دي الليندي، المكسيك

أفضل التجارب السياحية في سان ميغيل دي الليندي، المكسيك

تعد سان ميغيل دي الليندي واحدة من أجمل المدن في المكسيك، وقد تم الاعتراف بها كمدينة تراث عالمي في عام 2008، ويجذب مظهر المدينة الأنيق مع الهندسة المعمارية المذهلة والألوان النابضة بالحياة عشاق الفن الأمريكيين والكنديين، وقد تم تغيير اسم المدينة في عام 1826 تكريماً لإيغناثيو الليندي والقديس ميغيل هيدالجو اللذان كان لهما دوراً كبير في حرب الاستقلال …

تعد سان ميغيل دي الليندي واحدة من أجمل المدن في المكسيك، وقد تم الاعتراف بها كمدينة تراث عالمي في عام 2008، ويجذب مظهر المدينة الأنيق مع الهندسة المعمارية المذهلة والألوان النابضة بالحياة عشاق الفن الأمريكيين والكنديين، وقد تم تغيير اسم المدينة في عام 1826 تكريماً لإيغناثيو الليندي والقديس ميغيل هيدالجو اللذان كان لهما دوراً كبير في حرب الاستقلال المكسيكية.

  • حجز فنادق سان ميغيل دي الليندي عبر بوكينج

أهم المعالم السياحية في سان ميغيل دي الليندي

1- أبرشية سان ميغيل اركانجيل

aligncenter size-full wp-image-222293

تهيمن هذه الكنيسة الأبريشية على الساحة الرئيسية في سان ميغيل دي الليندي، وهي تعتبر رمزاً للمدينة، وواحدة من أجمل المباني الدينية في المكسيك، وقد شيدت الكنيسة في القرن الـ17، وقد حافظت الاجزاء الداخلية على تصميمها الأصلي، فيما يعود تاريخ الواجهة القوطية الجديدة إلى عام 1880 وتم تصميمها من قبل زيفرينو جوتيريز، وبجوار الأبريشية تقع كنيسة أصغر تسمى سانتا إسكويلا دي كريستو ويرجع تاريخها إلى عام 1740.

  • طالع كذلك.. أهم المناطق لزيارتها في مدينة غوادالاخارا المكسيكية

2- ملاذ أتوتونيلكو

aligncenter size-full wp-image-222300

يعتبر ملاذ أتوتونيلكو واحداً من مواقع اليونسكو للتراث العالمي، وهو مجمع كنائس على الطراز الباروكي يقع على بعد 12 كيلومتراً من وسط المدينة، وقد تم تأسيس هذا الحرم من قبل اليسوعيين في عام 1740، وهو واحداً من أهم الأمثلة على الفن الباروكي الإسباني الجديد، ويحتوي المجمع على جدران عالية مما يمنحه مظهر القلعة، وفي الداخل يتزين برسومات جدارية من قبل ميغيل أنطونيو مارتينيز دي بوكاسانغري، ولوحات زيتية من قبل خوان رودريغيز خواريز.

3- غلين العذراء

aligncenter size-full wp-image-222298

يقع هذا الموقع الأثري في ولاية غواناخواتو على بعد 30 كيلومتراً غرب سان ميغيل، وقد كشفت عنه الحفريات في عام 1995، وبدأت الحفريات الرسمية في عام 2002، وافتتح أمام الزوار عام 2011، ويرجح أنه بني عام 530 من قبل شعب أوتومي الذين سكنوا في هذه المنطقة مع قبائل أخرى خلال هذه الفترة، وكانوا يستخدمون المعايير الفلكية وحركة النجوم والشمس والقمر، ويحتوي الموقع على أهرامات حجرية وهياكل معمارية أخرى.

4- الحديقة

aligncenter size-full wp-image-222294

تعتبر هذه الساحة هي مركز المدينة النابض بالحياة، وهي موطن معظم المباني الهامة مثل أبرشية سان ميغيل اركانجيل وقاعة البلدية ومنزل اجناسيو الليندي، وقد تأسست ساحة الحديقة على النمط الفرنسي الرسمي مع أشجار الغار الهندي، وتستضيف الساحة عروض الفرقة الموسيقية المركزية في عطلة نهاية الأسبوع.

5- تشاركو ديل إنجينيو

aligncenter size-full wp-image-222296

تقع هذه الحديقة النباتية عند حدود سان ميغيل الغربية على الشاطئ الجنوبي من سد لاس كولونياس، وهي تحتوي على مجموعة شاملة من الصبار المكسيكي والأنواع المهددة بالإقراض ومنصة لمشاهدة الطيور، بالإضافة إلى حديقة تفاعلية للأطفال، ويتم توفير الجولات المصحوبة بمرشدين في الحديقة يومي الثلاثاء والخميس.

6- حديقة خواريز

aligncenter size-full wp-image-222297

حديقة خواريز هي أكبر مساحة خضراء في وسط سان ميغيل، وهي مركز تجمع السكان المحليين للاحتفالات العامة والمهرجانات المحلية بما في ذلك مهرجان لا كالاكا الذي يمتد خمسة أيام، وتحتضن الحديقة الفنانون الذين يبيعون أعمالهم ودروس اليوغا والزومبا.

7- متحف منزل إيغناثيو الليندي

aligncenter size-full wp-image-222299

لعبت سان ميغيل دي أليندي دوراً هاماً في التمرد عام 1810، وقد قاد قوات الاستقلال كلاً من إيغناثيو الليندي القائد في الجيش الإسباني وزعيم الاستقلال ميغيل هيدالجو، وألقي القبض على إيغناثيو الليندي وحكم عليه بالإعدام عام 1811، وقد تحول منزل الليندي إلى متحف يعرض سيرة حياته ويوضح فترة التمرد، كما يقدم نظرة سريعة على تاريخ المدينة من القرن الـ16 إلى الـ18.

  • شاهد كذلك.. بالصور 8 من أفضل التجارب السياحية في هواتولكو، المكسيك

8- المركز الثقافي المكسيكي للفنون الجميلة

aligncenter size-full wp-image-222295

يقع المركز الثقافي المكسيكي للفنون الجميلة على بعد مسافة قصيرة سيراً على الأقدام من الحديقة، ويحتضن المركز مبنى رائع من القرن الـ18 بني في الأصل كدير وتحول إلى مركز للفنون الجميلة في ثلاثينيات القرن العشرين، ويحتوي المركز على العديد من صالات العرض والاستوديوهات وورش العمل فضلاً عن مجموعة من اللوحات الجدارية التي رسمها الفنان ديفيد ألفارو سيكيوروس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً