إسبانيا: السجن لمدير صندوق النقد الدولي الأسبق

إسبانيا: السجن لمدير صندوق النقد الدولي الأسبق

احتجز نائب رئيس الحكومة الإسبانية سابقً والمدير الأسبق لصندوق النقد الدولي، رودريغو راتو، اليوم الخميس، لقضاء عقوبة السجن أربعة أعوام ونصف بعد إدانته بالفساد أثناء رئاسته لبنك “كاخا مدريد”، ليصبح بذلك رمزاً جديداً للفساد في إسبانيا. وقبل الزج به في سجن سوتو ديل ريال بمقاطعة مدريد، أدلى راتو بتصريحات صحافية موجزة لـ “يعتذر للمجتمع والذين…

رودريغو راتو أمام السجن في مدريد (الباييس)


احتجز نائب رئيس الحكومة الإسبانية سابقً والمدير الأسبق لصندوق النقد الدولي، رودريغو راتو، اليوم الخميس، لقضاء عقوبة السجن أربعة أعوام ونصف بعد إدانته بالفساد أثناء رئاسته لبنك “كاخا مدريد”، ليصبح بذلك رمزاً جديداً للفساد في إسبانيا.

وقبل الزج به في سجن سوتو ديل ريال بمقاطعة مدريد، أدلى راتو بتصريحات صحافية موجزة لـ “يعتذر للمجتمع والذين ربما شعروا بالخذلان أو تضرروا” من أدائه على رأس الكيان المصرفي المذكور.

وقال راتو، الذي شغل أيضا منصب وزير الاقتصاد في إسبانيا 8 أعوام، إنه “يعترف بالأخطاء التي ربما ارتكبها”، مضيفاً أنه يقر بالتزاماته تجاه المجتمع في إشارة إلى عقوبة السجن التي يبدأ في تنفيذها.

وأيدت المحكمة العليا الإسبانية في مطلع الشهر الجاري الحكم الصادر بسجن راتو، بعد حكم ابتدائي من المحكمة الوطنية في 2017 بتهمة اختلاس أموال من المصرف باستخدام بطاقات ائتمان مزيفة.

يذكر أن رودريغو راتو كان نائباً لرئيس الحكومة الإسبانية ووزيراً للاقتصاد في حكومة المحافظ خوسيه ماريا أزنار بين 1996و2004، وتولى رئاسة صندوق النقد الدولي بين 2004 و2007 ، وفي 2010 أصبح رئيساً لبنك “كاخا مدريد”، حتى 2013.

وسمح نظام البطاقات المعتمة لراتو وسلفه ميغيل بليسا وغيره من مديري البنك بإنفاق أموال أو الحصول عليها دون رقابة.

وبالإضافة إلى القضية المذكورة، فإن المدير السابق لصندوق النقد الدولي، متورط في قضايا أخرى منظورة أمام القضاء الإسباني، من بينها خروج مصرف “بانكيا” من البورصة، وهو الكيان الذي نشأ بعد اندماج العديد من بنوك الادخار الإسبانية، بما فيها “كاخا مدريد”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً