قناة “Quest عربية” تبدأ بث برنامج الطهو الجديد “دبّر أكلك”

قناة “Quest عربية” تبدأ بث برنامج الطهو الجديد “دبّر أكلك”

أعلنت “Quest عربية”، قناة البرامج الترفيهية الواقعية الناطقة باللغة العربية، عن موعد انطلاق الحلقة الأولى من برنامج الطهو الجديد “دبّر أكلك” الأحد المقبل 28 أكتوبر (تشرين الأول)، والذي يغادر خلاله خمسة طهاة بارعين مطابخهم الفاخرة ليخوضوا تحديات بدائية صعبة ويطّلعوا على نواحٍ مختلفة من الثقافات المحلية والعادات والتقاليد السائدة في رومانيا والأردن والمغرب والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان والمملكة …

من كواليس تصوير برنامج


أعلنت “Quest عربية”، قناة البرامج الترفيهية الواقعية الناطقة باللغة العربية، عن موعد انطلاق الحلقة الأولى من برنامج الطهو الجديد “دبّر أكلك” الأحد المقبل 28 أكتوبر (تشرين الأول)، والذي يغادر خلاله خمسة طهاة بارعين مطابخهم الفاخرة ليخوضوا تحديات بدائية صعبة ويطّلعوا على نواحٍ مختلفة من الثقافات المحلية والعادات والتقاليد السائدة في رومانيا والأردن والمغرب والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية.

وبحسب ما جاء في البيان الصحفي، الذي تلقى موقع 24 نسخة منه، يشارك في البرنامج النجمان السعوديان خالد عارف وبدر فايز، والطاهي الإماراتي سعود المطروشي، والكويتية عادلة الشرهان والشيف وسام مسعود من مصر . ويتعيّن على الطُهاة التعاون مع السكان المحليين في صيد الحيوانات وإعداد وجبات الطعام التقليدية بأساليب بدائية، من أجل إقناع لجنة من الحكام تتألف من أعضاء القبيلة المحلية.

مواقع عربية وعالمية
وقد تمّ الانتهاء مؤخراً من إنتاج البرنامج وتصويره الذي جرى في مواقع عربية وعالمية مختلفة في رومانيا والأردن والمغرب والامارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية، وأقيمت في هذه المناسبة فعالية احتفالية في منطقة الختم في العين حيث شارك فيها فريق “Q Team” والطهاة الذين تنافسوا في البرنامج الى جانب ممثلين عن وسائل الإعلام، ممّن عبّروا عن إعجابهم بهذا الإنتاج الضخم الذي يضفي نكهة خاصة الى جدول البرامج الترفيهية الشيّقة التي يجتمع حولها المشاهدون العرب.

عادات وثقافات مختلفة
تعليقاً على فعالية الاحتفال بانتهاء تصوير برنامج “دبر أكلك”، قال الشيف الإماراتي سعود المطروشي: “شكّلت تجربة المشاركة في برنامج “دبّر أكلك” خطوة رائعة وأضافت لي الكثير من الخبرة والمعرفة حيث أتاحت لي فرصة التعرف إلى عادات وثقافات واطعمة شعوب وجماعات مختلفة من حول العالم وتعلّم طرق الصيد البدائية وكيفيّة إعداد الطعام باستخدام إمكانيات قليلة بعيدأ عن المطابخ العالمية الضخمة التي اعتدتها خلال عملي اليومي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً