تشغيل تجريبي لمنتسبي الخدمة الوطنية البديلة في «أدفوك»

تشغيل تجريبي لمنتسبي الخدمة الوطنية البديلة في «أدفوك»

شهد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، التشغيل التجريبي الأول لمنتسبي الخدمة الوطنية البديلة لشركة أبوظبي للزيوت النباتية – أدفوك. وتعتبر «أدفوك» منذ تأسيسها عام 1998م أحد الشركاء الاستراتيجيين لمنظومة الأمن الغذائي في إمارة ابوظبي، حيث تختص الشركة في إنتاج أنواع متعددة من الزيوت النباتية بجودة عالية…

emaratyah

شهد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، التشغيل التجريبي الأول لمنتسبي الخدمة الوطنية البديلة لشركة أبوظبي للزيوت النباتية – أدفوك.
وتعتبر «أدفوك» منذ تأسيسها عام 1998م أحد الشركاء الاستراتيجيين لمنظومة الأمن الغذائي في إمارة ابوظبي، حيث تختص الشركة في إنتاج أنواع متعددة من الزيوت النباتية بجودة عالية من خلال التصفية والتعبئة، كما تتضمن علامات تجارية مختلفة داخل وخارج الدولة.
حضر عملية التشغيل التجريبي كل من خليفة أحمد العلي – مدير عام مركز الأمن الغذائي، وعدد من المسؤولين.
وبهذه المناسبة، أعرب اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان عن فخره وسعادته بنجاح منتسبي الخدمة البديلة في الوصول إلى مستوى مهني عال يضمن إدامة وتشغيل وإدارة المنشآت الحيوية وتعزيز منظومة الأمن الغذائي في كافة الظروف والأوقات.
وأكد أن ضمان النجاح في تنفيذ الخدمة الوطنية والاحتياطية يعتمد اعتماداً كلياً على الجهود الموحدة والفعالة المبذولة من قبل جميع الأطراف المعنية، كما أن إدارة استراتيجية برنامج الخدمة الوطنية والاحتياطية، هو جهد جماعي يتطلب تعاوناً واسع النطاق بين الجهات المعنية داخل وخارج القوات المسلحة.
وأضاف اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان بأن الخدمة الوطنية تساهم في دعم خطط استمرارية الأعمال للمؤسسات والقطاعات الحيوية في حالات الطوارئ والأزمات – لا سمح الله – وذلك من خلال إعداد وتدريب مجندي الخدمة البديلة في الوظائف الحيوية التي تحتاجها المؤسسات في الدولة لضمان استمرارية أعمالها.
وبدأ التشغيل من خلال عرض تقديمي قدمه منتسبو الخدمة الوطنية البديلة الذي ترجم مدى جاهزيتهم وقدرتهم على تشغيل المصنع، حيث تضمن تحليل وتقييم حالة الطوارئ ومستوى تقديم الخدمة، وكذلك تشغيل خطة الاستدعاء في حالات الطوارئ والأزمات، وأيضاً كيفية بدء عملية الإنتاج الداخلي.
كما استعرض المنتسبون حزمة من المبادرات التي تساعد على تطوير عمليات الإنتاج داخل المصنع في جميع الظروف والأوقات، بالإضافة إلى ماهية التعامل مع الحاويات وطرق التفريغ والشحن.
من جانبه، صرح خليفة أحمد العلي أن البرنامج التدريبي الذي يحظى به منتسبو الخدمة الوطنية البديلة في جميع المنشآت الغذائية الحيوية، يحظى بمتابعة مستمرة من قبل المركز للوقوف على مدى جاهزية جميع المنتسبين في تشغيل المصانع والمنشآت الغذائية، حيث نسعى وبصورة مستمرة إلى تطوير البرامج التدريبية السنوية بما يتناسب مع طبيعة عمل المنشآت والتوجيهات الصادرة بالإضافة إلى قياس قدرة المنتسبين ومدى جاهزيتهم في تشغيل تلك المنشآت.
جدير بالذكر أن الطاقة الإنتاجية للمصنع تبلغ حوالي 60،000 طن متري من زيت الطعام سنويًا، ويشغل المصنع الرئيسي لشركة ADVOC مساحة أرضية تبلغ 27،000 متر مربع.(وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً