سلطان: الشباب عماد التقدم والتطور

سلطان: الشباب عماد التقدم والتطور

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على إيمان سموه الراسخ بأن الشباب إناثاً وذكوراً هم عماد التقدم والتطور في أي مجتمع في العالم، وعلى ضرورة إعطاء الشباب فرصة للتعلم واكتساب المهارات المجتمعية المتواكبة مع العصر. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها سموه خلال حفل افتتاح الدورة الثالثة من مؤتمر …

emaratyah
أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على إيمان سموه الراسخ بأن الشباب إناثاً وذكوراً هم عماد التقدم والتطور في أي مجتمع في العالم، وعلى ضرورة إعطاء الشباب فرصة للتعلم واكتساب المهارات المجتمعية المتواكبة مع العصر. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها سموه خلال حفل افتتاح الدورة الثالثة من مؤتمر الاستثمار في المستقبل تحت شعار «الشباب: تحديات الأزمات وفرص التنمية»، وذلك صباح أمس الأربعاء، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات.
ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة بالضيوف المشاركين من الدول والحكومات ومفوضيات وهيئات ومنظمات الأمم المتحدة، ومؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة ومؤسسة القلب الكبير، قائلاً سموه: يسعدنا لقاؤكم جميعا، ويسرنا مشاركتكم في المؤتمر العالمي الثالث حول الاستثمار في المستقبل، والذي يركز في هذه الدورة على الشباب وتحديات الأزمات وفرص التنمية.
وأضاف سموه، مثنياً على خلاصة نتائج الدورتين السابقتين الهامة، وأهمية المؤتمر في طرح قضايا الأطفال واللاجئين «وقد تحدث المشاركون في الدورتين الأولى والثانية لهذا المؤتمر عن حماية الأطفال اللاجئين، وبناء قدرات النساء والفتيات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ونتج عن المؤتمر الأول «مبادئ الشارقة الستة لحماية الأطفال اللاجئين»، كما نتج عن المؤتمر الثاني «إعلان الشارقة» بتوصياته الهامة في مجالات عديدة منها المساواة والعدل في التعامل مع الإناث في جميع المراحل العمرية والعملية، ودورهم الفعال في تحقيق السلام المجتمعي الفعال». وأشار سموه إلى أهمية توفير البيئة المناسبة ودعم الشباب ورعايتهم وتأهيلهم، قائلاً: «يهمنا في هذه الدورة أن نؤكد على إيماننا الراسخ بأن الشباب إناثاً وذكوراً هم عماد التقدم والتطور في أي مجتمع في العالم، وأن نؤكد أيضاً على ضرورة إعطاء الفرص الحقيقية لأبنائنا وبناتنا منذ الصغر للنمو والتعلم واكتساب المهارات المجتمعية المتواكبة مع العصر، في بيئةٍ راعيةٍ مستقرةٍ داعمة، تؤهلهم لبدء وإنجاز دورهم الهام الذي نتطلع ويتطلعون له طوال العمر، ونكرر مرة أخرى في بيئةٍ راعية مستقرة داعمة ».
وتابع سموه قائلاً: «جلسات مؤتمركم اليوم وغداً متعددة، ونتطلع لأن تجرى خلالها الحوارات البناءة العميقة حول أوضاع الشباب الحالية في مجتمعات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأفضل سبل الارتقاء بها على المدى القصير والطويل، لتمكين الشباب من كل الفئات من الحصول على التأهيل المتطور الذي يتلاءم مع قدراتهم ورغباتهم، والخوض في عالم العمل والريادة والابتكار، وتحقيق الإنجازات المطلوبة لتنمية مجتمعاتهم في جميع المجالات».
ولفت سموه إلى أهمية طرح مقترحات لتأهيل الشباب وتسليحه بالوعي والعلم ووفق أنظمة المعرفة والتفاعل ومواجهة التحديات، قائلاً: «وكلنا نعلم أن عالم اليوم هو عالم اكتساب المعرفة والمنافسة على استخدامها وتطويرها، عالم اليوم هو عالم التواصل والتعاون والعمل المشترك، ولعلكم في بعض جلسات المؤتمر ستطرحون المقترحات المختلفة لأفضل الوسائل والتوجهات التي تقي شبابنا من كل أشكال وأطياف التطرف المدمر للمجتمعات والتي تؤدي إلى تفعيل الأنظمة والإجراءات في دول منطقتنا التي تتيح للشباب المؤهل الواعي الاستفادة من فرص العمل الجاد المثمر في كل بقاع منطقتنا، والتفاعل الهادف مع أقرانهم لإيجاد أفضل الحلول للتحديات التي تواجه مجتمعاتهم في كل المجالات، أينما كانوا، ونحن أولى بشبابنا القادر ».
واختتم سموه كلمته إلى الحاضرين والمؤتمرين متمنياً سموه لهم مؤتمراً ناجحاً، وإقامة سعيدة، مقدماً سموه شكره إلى المعنيين في مؤسسة القلب الكبير على تنظيم المؤتمر.
وعقب انتهاء الجلسة الأولى تفقد صاحب السمو حاكم الشارقة أقسام وأجنحة الدوائر والمؤسسات والهيئات المشاركة في مؤتمر الاستثمار في المستقبل.
حضر حفل الافتتاح كل من: الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية، والشيخة هند بنت ماجد القاسمي رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة بالوكالة، والشيخ محمد بن حميد القاسمي مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، والشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي مديرة مؤسسة (فن)، والشيخة عائشة خالد القاسمي مديرة سجايا فتيات الشارقة. كما حضر الحفل أيضا خولة عبدالرحمن الملا رئيسة المجلس الاستشاري، وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري بالشارقة، واللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، ورؤساء الدوائر وكبار المسؤولين في الدوائر المحلية، ونخبة من المتحدثين والمشاركين ممثلي الحكومات والدوائر الرسمية ومنظمات المجتمع الدولي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً