قيادي فلسطيني : تقدم في المفاوضات بين حماس وإسرائيل على التهدئة في غزة

قيادي فلسطيني : تقدم في المفاوضات بين حماس وإسرائيل على التهدئة في غزة

كشف قيادي فلسطيني، ، فحوى اجتماع الوفد الأمني من جهاز المخابرات العامة المصرية مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، مساء أمس الأربعاء، واستمر ساعات، وشاركت فيه الفصائل بممثلين عنها، فيما شاركت حركة حماس بوفد ترأسه رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، ورئيس الحركة في قطاع غزة، يحيى السنوار. وقال القيادي الفلسطيني، الذي فضل حجب هويته،…

رئيس حماس في غزة يحيى السنوار (أرشيف)


كشف قيادي فلسطيني، ، فحوى اجتماع الوفد الأمني من جهاز المخابرات العامة المصرية مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، مساء أمس الأربعاء، واستمر ساعات، وشاركت فيه الفصائل بممثلين عنها، فيما شاركت حركة حماس بوفد ترأسه رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، ورئيس الحركة في قطاع غزة، يحيى السنوار.

وقال القيادي الفلسطيني، الذي فضل حجب هويته، إن “تقدماً جرى في ملف التهدئة بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل، ووافقت إسرائيل على أغلب شروط الفصائل الفلسطينية التي طرحتها في زيارتها للقاهرة، قبل شهرين”.

وأضاف أن “ملف الميناء البحري أو الممر المائي الذي كان ضمن شروط الفصائل للموافقة على تهدئة في قطاع غزة، رُحل إلى مرحلة ثانية من الاتفاق، الذي من المقرر أن يعلنه وزير المخابرات المصري اللواء عباس كامل، خلال زيارته قريباً لغزة”.

وأوضح أن “الوفد الأمني المصري سيزور تل أبيب لإجراء مباحثات مع المسؤولين الإسرائيليين حول الاتفاق وسبل تطبيقه”، مشيراً إلى إبلاغ الوفد المصري بأن أي تعطيل لتنفيذ الاتفاق من قبل الجانب الإسرائيلي، سينهي مباحثات التهدئة بشكل كامل، وسيجعل كافة الخيارات مطروحة أمام الفصائل الفلسطينية.

وعن الشروط التي طرحتها الفصائل الفلسطينية، قال القيادي، إنها طرحت تحسين وصل الكهرباء لقطاع غزة، وإقامة مشاريع بإشراف أممي في غزة لتشغيل عشرات آلاف الخريجين، إضافةً إلى فتح المعابر مع غزة بشكل كامل، أمام البضائع والمسافرين من وإلى القطاع.

ولفت إلى أن الوفد المصري سيلتقي بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، للحيلولة دون اتخاذ أي خطوات تعرقل الاتفاق وتجهضه، ومنع أي عقوبات جديدة ضد قطاع غزة، والعمل على إلغاء العقوبات السابقة التي فُرضت منذ عام ونصف.

وأشار إلى أن الوفد الأمني المصري سيعود إلى غزة في الساعات المقبلة، لإبلاغ الفصائل الفلسطينية بالرد الإسرائيلي عليها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً