رئيس مجلس الشيوخ: الطرود المشبوهة “إرهاب داخلي”

رئيس مجلس الشيوخ: الطرود المشبوهة “إرهاب داخلي”

ندد الرئيس الجمهوري لمجلس الشيوخ الأمريكي اليوم الأربعاء، بما اعتبره “إرهاباً داخلياً” بعد إرسال طرود مشبوهة إلى الرئيس الديموقراطي السابق باراك أوباما، والمرشحة الديموقراطية السابقة للانتخابات الرئاسية، هيلاري كلينتون، وشبكة سي إن إن. وقال ميتش ماكونيل في بيان: “أضم صوتي إلى جميع الأمريكيين لإدانة محاولات الإرهاب الداخلي التي حصلت اليوم”، موجهاً الشكر إلى قوات الأمن ودوائر البريد…

الشرطة الأمريكية أمام مبنى قناة سي إن إن في برج تايم وورنر (تويتر)


ندد الرئيس الجمهوري لمجلس الشيوخ الأمريكي اليوم الأربعاء، بما اعتبره “إرهاباً داخلياً” بعد إرسال طرود مشبوهة إلى الرئيس الديموقراطي السابق باراك أوباما، والمرشحة الديموقراطية السابقة للانتخابات الرئاسية، هيلاري كلينتون، وشبكة سي إن إن.

وقال ميتش ماكونيل في بيان: “أضم صوتي إلى جميع الأمريكيين لإدانة محاولات الإرهاب الداخلي التي حصلت اليوم”، موجهاً الشكر إلى قوات الأمن ودوائر البريد “التي تحمي قادتنا وشخصياتنا العامة في مواجهة هذه الأفعال المرفوضة”.

وبدوره، ندد الرئيس الجمهوري لمجلس النواب بشدة بارسال الطرود قبل أقل من أسبوعين من الانتخابات التشريعية.

وقال على تويتر: “لن نقبل بأي محاولة لإرهاب الشخصيات العامة، ينبغي إحالة المسؤولين عن هذه الأفعال المدانة على القضاء”.

واعترضت السلطات الأمنية الأمريكية اليوم رزماً مشبوهة يخشى أن تحتوي على مواد متفجرة موجهة إلى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، ومرشحة الرئاسة السابقة هيلاري كلينتون، ومحطة سي إن، إن قبل 13 يوماً من انتخابات منتصف الولاية، وبدأت السلطات الاتحادية تحقيقات فورية فيها.

ولاحقاً، أعلنت شرطة فلوريدا اليوم أنها تحقق في “طرد مشبوه” عُثر عليه قرب مكتب العضو في الكونغرس ديبي واسرمان شولتز، الرئيسة السابقة للجنة الوطنية في الحزب الديموقراطي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً