“الجنسية الإماراتية” توجه بمواصلة تبسيط الإجراءات وتسهيل الخدمات

“الجنسية الإماراتية” توجه بمواصلة تبسيط الإجراءات وتسهيل الخدمات

أكّد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسيّة الإماراتي، اليوم الأربعاء، ارتياحه لما حققته الهيئة في مجال إسعاد متعامليها وتقديم خدمات متميّزة لهم جعلت من رحلة المتعامل للحصول على الخدمة مثالاً لسهولة الإجراءات وسلاستها، وساهمت في الارتقاء بمكانتها وتنافسيتها في مجال خدمة المتعاملين على مستوى القطاعات الخدمية بالدولة. ووجه المجلس بالاستمرار في تبني المبادرات والمشاريع التي تساهم …

alt


أكّد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسيّة الإماراتي، اليوم الأربعاء، ارتياحه لما حققته الهيئة في مجال إسعاد متعامليها وتقديم خدمات متميّزة لهم جعلت من رحلة المتعامل للحصول على الخدمة مثالاً لسهولة الإجراءات وسلاستها، وساهمت في الارتقاء بمكانتها وتنافسيتها في مجال خدمة المتعاملين على مستوى القطاعات الخدمية بالدولة.

ووجه المجلس بالاستمرار في تبني المبادرات والمشاريع التي تساهم في تبسيط وتسهيل الإجراءات وتختصر الوقت والجهد على طالب الخدمة وذلك انسجاماً مع تطلعات وتوجهات القيادة الحكيمة نحو تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين ومع رؤية حكومة الإمارات لوضع الدولة في الصفوف الأمامية على الصعيد العالمي في مجال تطوّر الخدمات وسعادة الإنسان وجعلها محط أنظار العالم والخيار الأول لكل مستثمر يسعى إلى ملاذ آمن لاستثماراته وباحث عن الحياة الكريمة والعيش الرغيد.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثالث لمجلس إدارة الهيئة لعام 2018 الذي عقد في مقر الهيئة بمدينة خليفة بأبوظبي برئاسة رئيس المجلس علي محمد الشامسي، والذي تمّت خلاله مناقشة نهج الهيئة ومسيرتها لتحقيق التميّز المستدام في الخدمات التي تقدّمها قطاعات الهويّة والجنسيّة وشؤون الأجانب والمنافذ.

تسهيل الخدمات
ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، شدد المجلس على أهمية أن تسير عملية تسهيل آليات تقديم الخدمات وتبسيطها جنباً إلى جنب مع تدابير وإجراءات تضمن الارتقاء بجودة ودقة البيانات إلى أفضل المستويات بما يعزز دور الهيئة في دعم صناعة القرار والتخطيط الاستراتيجي وشراكتها في تعزيز أمن واقتصاد الإمارات.

واستعرض المجلس خلال الاجتماع النتائج التي حققتها مبادرة “احم نفسك بتعديل وضعك” التي أطلقتها الهيئة في الأول من أغسطس الماضي وتستمر حتى 31 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري والتي تتيح لكل مخالف مغادرة الدولة دون تحمل أية تبعات قانونية أو رسوم أو غرامات، أو تعديل وضعه لينعم بالعيش بشكل قانوني على أرض الإمارات، مشيداً بحرص القيادة الحكيمة للدولة وتوجيهاتها الدائمة ببذل كلّ جهد ممكن لتوفير أسباب السعادة لكل من يعيش على أرض الإمارات وبحرص الحكومة على تمكين مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب من تسوية أوضاعهم وتلافي التبعات القانونية التي ترتبت على مخالفاتهم.

وتوجّه المجلس بالشكر الجزيل لفريق عمل تنفيذ قرار مجلس الوزراء بشأن المبادرة منوهاً بالجهود التي بذلها كافة أعضاء الفريق لتحقيق أهدافها وتمكين كل راغب في تعديل وضعه من الاستفادة منها، مثنياً على جهود وزارة الموارد البشرية والتوطين في دعم المبادرة وتقديم كل ما يمكن لإنجاحها وتحقيق النتائج المرجوة منها.

تدابير حازمة
ودعا المجلس كافّة المخالفين الذين لا زالوا متواجدين على أرض الدولة ولم يقوموا بتسوية أوضاعهم إلى انتهاز هذه الفرصة الثمينة غير المسبوقة والمسارعة دون تلكؤ أو إبطاء إلى الاستفادة من المدّة المتبقية من المهلة التي حددتها المبادرة، مؤكّداً أنه سيتم عقب انقضاء المهلة تنفيذ تدابير حازمة وتنظيم حملات مكثفة لضبط المخالفين وتطبيق كافّة الإجراءات القانونية بحقّهم بما يضمن تحقيق هدف المبادرة في الوصول إلى “إمارات بلا مخالفين”.

واطلع المجلس على جهود أكاديمية الإمارات للهوية والجنسية التابعة للهيئة، مشيداً بدورها في تأهيل الكوادر المواطنة وإعدادها ووجّه بطرح تخصصات أكاديمية تخدم مختلف القطاعات بالدولة ومن بينها الذكاء الاصطناعي ومواكبة التطور في الخدمات والمساهمة بكل ما يلزم في توفير احتياجات سوق العمل المتغيرة من الكوادر المواطنة المؤهلة.

مركز الإبداع والابتكار
وافتتح رئيس مجلس الإدارة مركز الإبداع والابتكار الذي أنشأته الهيئة في مقرّها بمدينة خليفة وفقاً لأفضل المواصفات العالمية بهدف توفير بيئة خصبة وغنيّة لتوليد الأفكار المتميّزة والخلّاقة ومناقشتها وتطويرها وتبني المنهجيات الابتكارية وتطبيقها.

وتجوّل الشامسي يرافقه أعضاء مجلس الإدارة في مختلف أقسام وقاعات المركز مشيداً بما يوفره المركز من إمكانات وما يضّمه من تجهيزات تقنية توفّر بيئة مثاليّة للتفكير العميق وحاضنة لانبثاق وتبني الإبداعات المتميزة معرباً عن تطلّعه لمساهمة المركز في تجذير ثقافة الإبداع والابتكار لدى موظفي الهيئة بحيث تصبح ممارسة يومية تسهم في دعم مسيرة التطوّر والتميّز فيها وتمكنها من بلوغ الريادة في كافة جوانب عملها.

واطلع المجلس خلال الاجتماع على تقرير حول ما تمّ تنفيذه من قراراته وتوصياته في اجتماعه الثاني ونسب الإنجاز المحققة في كلّ منها، وناقش عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً