خبراء.. فيسبوك مهدد بالانهيار في أي لحظة!

خبراء.. فيسبوك مهدد بالانهيار في أي لحظة!

يمر فيس بوك الآن بعدة أزمات بسبب التدخل في الانتخابات، والمعلومات الخاطئة، وانتكاسات الخصوصية، والاختراق، والمحتوى الذي يحض على الكراهية، وهو الأمر الذي دفع الخبراء للتنبؤ بنهاية عصر هيمنة فيس بوك، واعتبر البعض تلك الأزمات أسباب كافية لإزاحته من على القمة.

يمر فيس بوك الآن بعدة أزمات بسبب التدخل في الانتخابات، والمعلومات الخاطئة، وانتكاسات الخصوصية، والاختراق، والمحتوى الذي يحض على الكراهية، وهو الأمر الذي دفع الخبراء للتنبؤ بنهاية عصر هيمنة فيس بوك، واعتبر البعض تلك الأزمات أسباب كافية لإزاحته من على القمة.

وقال “ديفيد كيركباتريك” الذي كتب عام 2010 عن تاريخ فيس بوك المبكر، إن الموقع يمكن أن ينهار في أي لحظة، وفي مقابلة معه، أشار إلى أن قضية التلاعب في الانتخابات يمكن أن تكون مرعبة للغاية لدرجة أن المعلنين قد يبدأون في التراجع. وهذا يعني أنه عندما يتوقف فيس بوك عن كونه موقعا افتراضيًا للمحادثة الودية، قد يجد المعلنون أن الخدمة خطيرة جدًا لعرض منظفات وغسيل الملابس.

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطاني، يعد فيس بوك في الوقت الحالي مركزًا اجتماعيًا للإعلانات، إذ لديه 2.23 مليار مستخدم، وهو رقم لا يزال ينمو بوتيرة مرتفعة، وسيبلغ إجمالي أرباح فيس بوك في عام 2018 حوالي 55 مليار دولار.

وعلى الرغم من أن الشركة لا تحقق عائدات بين تطبيقاتها، إلا أن eMarketer تقدر أن Instagram سيحقق 16% من عائدات الإعلانات على فيس بوك هذا العام و 25% بحلول عام 2020.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً