“الخارجية الإماراتية”: معاملة البريطاني ماثيو تتماشى مع قانون الدولة والمعايير الدولية

“الخارجية الإماراتية”: معاملة البريطاني ماثيو تتماشى مع قانون الدولة والمعايير الدولية

أكد مدير إدارة شؤون الرعايا الأجانب في وزارة الخارجية والتعاون الدولي محمد عبيد الزعابي، أن معاملة المواطن البريطاني ماثيو هيدجز تتماشى تماماً مع الالتزامات بموجب قانون دولة الإمارات والمعايير الدولية وتم توفير الرعاية الطبية والنفسية المستمرة بالشكل المناسب والمحافظة عليها منذ إلقاء القبض عليه. كما وأجرى محمد عبيد الزعابي بحث ومراجعة للحالة العامة للمواطن البريطاني ماثيو هيدجز، وجاءت نتائج …

alt


أكد مدير إدارة شؤون الرعايا الأجانب في وزارة الخارجية والتعاون الدولي محمد عبيد الزعابي، أن معاملة المواطن البريطاني ماثيو هيدجز تتماشى تماماً مع الالتزامات بموجب قانون دولة الإمارات والمعايير الدولية وتم توفير الرعاية الطبية والنفسية المستمرة بالشكل المناسب والمحافظة عليها منذ إلقاء القبض عليه.

كما وأجرى محمد عبيد الزعابي بحث ومراجعة للحالة العامة للمواطن البريطاني ماثيو هيدجز، وجاءت نتائج المراجعة كما يلي: أنه منذ إلقاء القبض على السيد هيدجز تم توفير الرعاية الطبية والنفسية المستمرة وبعد توقيفه الأولي وقبل إجراء المحاكمة، تم السماح لأفراد أسرة هيدجز وموظفي السفارة بالاتصال به في عدة مناسبات وفقا للقوانين واللوائح المعمول بها في الإمارات.

تخفيض شروط الحبس الاحتياطي
ومع اكتمال عملية التحقيق ومنذ بدء المحاكمة، وفقا لقانون دولة الإمارات تم تخفيض شروط الحبس الاحتياطي للسيد هيدجز حيث كان لديه التسهيلات المستمرة للاتصال بأسرته وموظفي السفارة والقنصلية ومستشاره القانوني عن طريق الهاتف وتم تزويده بالكتب ومواد القراءة التي يختارها ويتمتع محامي هيدجز وأسرته المباشرة بالقدرة المستمرة على الوصول إليه بما يتماشى مع بروتوكولات عملية المحاكمة، وأظهرت المراجعة أنه منذ بدء المحاكمة تم وضع السيد هيدجز في مركز حبس احتياطي ذات أمن أقل.

جدير بالذكر أن الحق في الحصول على محاكمة عادلة مضمون بموجب المادة 94 من دستور دولة الإمارات والذي ينص أيضاً على اعتبار المتهم بريئاً حتى يثبت العكس في محاكمة قانونية وعادلة. وتضمن المواد من 1 إلى 8 من القانون رقم 3 المؤرخ 26 مايو 1993 استقلال القضاة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً