“البواردي” يؤكد التزام وزارة الدفاع بقيم الإمارات في السلام والحرص على الاستقرار

“البواردي” يؤكد التزام وزارة الدفاع بقيم الإمارات في السلام والحرص على الاستقرار

انطلقت صباح اليوم الأربعاء، فعاليات مؤتمر القادة لحروب القرن الواحد والعشرين الذي تنظمه وزارة الدفاع الإماراتية هذا العام تحت شعار “الدفاع الوطني في عصر التطور التكنولوجي” في أبوظبي. ويشهد المؤتمر حضور ومشاركة أكثر من 700 من كبار القادة والخبراء والمتخصصين والأكاديميين المدنيين والعسكريين على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.وقال وزير الدولة لشؤون الدفاع الإماراتي محمد بن أحمد البواردي …

alt


انطلقت صباح اليوم الأربعاء، فعاليات مؤتمر القادة لحروب القرن الواحد والعشرين الذي تنظمه وزارة الدفاع الإماراتية هذا العام تحت شعار “الدفاع الوطني في عصر التطور التكنولوجي” في أبوظبي.

ويشهد المؤتمر حضور ومشاركة أكثر من 700 من كبار القادة والخبراء والمتخصصين والأكاديميين المدنيين والعسكريين على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

وقال وزير الدولة لشؤون الدفاع الإماراتي محمد بن أحمد البواردي في كلمته الافتتاحية خلال المؤتمر: “تعمل القيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة على ترسيخ ثقافة الابتكار في المجتمع”، مشيراً إلى أن وزارة الدفاع تهدف إلى تعزيز الكفاءة المهنية للضباط والجنود وتطوير قدراتهم الإبداعية والابتكارية وتزويدهم بأحدث التكنولوجيا ومنظومات الأسلحة.

وأكد البواردي التزام وزارة الدفاع لدولة الإمارات العربية المتحدة بالمعايير السياسية والقيم التي تستند إليها الدولة منذ إنشائها، والمتمثلة في السلام والحرص على الأمن والاستقرار والالتزام بمبادئ القانون الدولي.

وأشار وزير الدولة لشؤون الدفاع الإماراتي محمد بن أحمد البواردي، إلى أن الحروب بكافة أشكالها باتت أكثر تعقيداً و أعمق أثراً، بحيث أصبح تحديد العدو ومكانه وقدراته أكثر صعوبة، منوهاً بأن تطور الذكاء الاصطناعي يُمكن الآلات الذكية من الاتصال والتعاون فيما بينها لاتخاذ قرارات مستقلة، مما يتطلب تطوير الأطر القانونية والأخلاقية المنظمة لهذه المتغيرات.

وأكد البواردي أن دولة الإمارات تولي اهتماماً خاصاً للمجالات العلمية المتقدمة ولتكنولوجيا المستقبل، كما تعمل على تطوير قدرات الابتكار والإبداع لدى أبنائها.

وتأتي أهمية انعقاد مؤتمر القادة لحروب القرن الواحد والعشرين في وقت يشهد فيه العالم تحولات جذرية في المفاهيم وفي طبيعة الحروب الحالية والمستقبلية، ويأتي دور وزارة الدفاع كمؤسسة استباقية معنية باستشراف المستقبل والاستعداد له وإعداد قادته من خلال تمكينهم وتسليحهم بالوعي والمعرفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً