تراجع الفجوة بين المهارات واحتياجات سوق العمل

تراجع الفجوة بين المهارات واحتياجات سوق العمل

ناقشت الدورة السادسة للقمة الحكومية للموارد البشرية بحضور أكثر من 350 متخصصاً، التطوير الشخصي والقيادي، وخبرة الموظف، والذكاء التجاري واستراتيجية الموارد البشرية، والتنوع والتضمين، وتكنولوجيا الموارد البشرية، وتمكين الشباب وريادة الأعمال، وتشجيع ثقافة التوظيف والابتكار، وريادة الأعمال بين شباب دول مجلس التعاون الخليجي، وكيف تساوي كفاءة الموارد البشرية مع كفاءة الأعمال، والتأقلم مع التقدم التكنولوجي والتغيرات في …

emaratyah

ناقشت الدورة السادسة للقمة الحكومية للموارد البشرية بحضور أكثر من 350 متخصصاً، التطوير الشخصي والقيادي، وخبرة الموظف، والذكاء التجاري واستراتيجية الموارد البشرية، والتنوع والتضمين، وتكنولوجيا الموارد البشرية، وتمكين الشباب وريادة الأعمال، وتشجيع ثقافة التوظيف والابتكار، وريادة الأعمال بين شباب دول مجلس التعاون الخليجي، وكيف تساوي كفاءة الموارد البشرية مع كفاءة الأعمال، والتأقلم مع التقدم التكنولوجي والتغيرات في توقعات الموظفين.
وبدأت أعمال القمة بجلسة نقاشية حول الفجوة بين المهارات وسوق العمل، تحدث فيها عيسى الملا، رئيس تطوير القوى العاملة الوطنية، بهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي قائلاً: في عام 2008 رأينا أن الفجوة بين مخرجات قطاع التعليم الحكومي والتعليم الخاص كانت بحدود 19% من الباحثين عن عمل من خريجي قطاع التعليم الخاص، مدرسيّ وجامعات، و81% من قطاع التعليم الحكومي، وفي عام 2017 اختلف الرقم وقلت الفجوة؛ حيث وصلت نسبة الباحثين عن عمل من خريجي القطاع التعليمي الخاص 31 % يقابلها 69% باحثين عن عمل من القطاع التعليمي الحكومي.
وأكد الدكتور محمد يوسف بني ياس، مدير هيئة الاعتماد الأكاديمي (CAA)، بوزارة التربية والتعليم، خلال الجلسة، على أهمية احتواء البرامج الأكاديمية على جوانب عملية في مختلف المجالات.
وقال أكاش جاين، مدير كيو إن أي إنترناشونال: مع ظهور جيل «زد»، ومع تطور بيئات العمل بسرعة أكثر من أي وقت مضى، يفكر قادة الأعمال بشكل أكثر إبداعاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً