3 ملايين قرص ترامادول في شحنة “أدوية جنسية”


عود الحزم

3 ملايين قرص ترامادول في شحنة “أدوية جنسية”

كشفت النيابة العامة امام محكمة الجنايات في دبي اليوم عن ضبط نحو ثلاثة ملايين و26 ألف قرص ترامادول داخل 172 طردا، في قرية الشحن التابعة لمطارات دبي، مشيرة الى تورط تاجر ومندوب آسيويين في استيرادها من دولة آسيوية أخرى، باستخدام بوليصة شحن “ادوية جنسية”، لشحنها الى موطن أحد المتهمين.

كشفت النيابة العامة امام محكمة الجنايات في دبي اليوم عن ضبط نحو ثلاثة ملايين و26 ألف قرص ترامادول داخل 172 طردا، في قرية الشحن التابعة لمطارات دبي، مشيرة الى تورط تاجر ومندوب آسيويين في استيرادها من دولة آسيوية أخرى، باستخدام بوليصة شحن “ادوية جنسية”، لشحنها الى موطن أحد المتهمين.

وشهد ضابط تفتيش في جمارك دبي، خلال التحقيقات النيابية، أنه بينما كان على رأس عمله في “القرية” الشحن، وردت بوليصة شحن أدوية جنسية قادمة الى دبي من دولة اسيوية عبر النظام الالكتروني لطيران الإمارات “سلطة المناولة” فتم الاشتباه بها، ومراقبتها لحوالي 4 أيام، “ولأن الشخص المخلص لها، لم يحضر لإنهاء إجراءاتها، فقد تم الحجز عليها لحين حضوره في اليوم التالي، حيث حضر المتهمان وهما شريك يبلغ من العمر 46 عاماـ ومندوب عمره 29 عاما، لإنهاء إجراءات تلك الشحنة لشحنها الى بلد المتهم الأول”.

وأضاف الشاهد “لدى احضار المتهمين البيان الجمركي الخاص بالشحنة التي كانت عبارة عن حاويتين، في اليوم التالي، ومن ثم تفتيش تلك الشحنة، تبين انها تحتوي على 151 طردا بداخلها عقار ترامادول، إضافة الى طرود أخرى كانت تحتوي على أدوية جنسية”.

وبسؤال كل من المتهمين يقول الشاهد، “أجاب المتهم الأول أنه لا يعلم عن تلك الشحنة، ولا عن محتوياتها، في حين أشار مخلصها وهو المتهم الثاني، الى ان المتهم الأول طلب منه تخليصها دون ان يعرف ما بداخلها، وعليه طلبنا منهما فواتير الشحنة الأصلية الصادرة من بلد التصدير، وتم إرفاق فواتير أخرى بطلب التخليص، علما ان المتهم الأول قال انه أرسلها للمتهم الثاني من اجل عملية التخليص، الا ان الأخير أنكر”.

وتابع المتحدث عينه:” لما أبرز المتهم الأول الفواتير الأصلية لاحقاً عن طريق إرسالها عبر البريد الالكتروني، اكتشفنا وجود اختلاف فيها، خصوصا وان البيانات المتوفرة لدينا تدل على أن الشحنة تحتوي على أقراص ترامادول في حين أن الفاتورة المقدمة لتخليصها تشير الى انها تحتوي على أدوية جنسية وعلب فارغة”.

وقال: بعرض تلك الفواتير والبيان الجمركي على الجهة المختصة في وزارة الصحة، أكدت الأخيرة أنه لا يمكن استيراد تلك الشحنة إلا عن طريق الشركات المرخص لها ولا يمكن ذلك عن طريق الأفراد والأشخاص، وعليه ابلغنا الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لاتخاذ إجراءاتهم بتلك الشحنة والمتهمين.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً