نهيان بن مبارك يطلق “المهرجان الوطني للتسامح”


عود الحزم

نهيان بن مبارك يطلق “المهرجان الوطني للتسامح”

أطلقت وزارة التسامح اليوم شعار «المهرجان الوطني للتسامح» الذي سيقام في الفترة من 9 ـ 16 نوفمبر المقبل تحت شعار “على نهج زايد”، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده معالي الشيخ نهيان بن مبارك وزير التسامح في مقر الوزارة بأبوظبي.

أطلقت وزارة التسامح اليوم شعار «المهرجان الوطني للتسامح» الذي سيقام في الفترة من 9 ـ 16 نوفمبر المقبل تحت شعار “على نهج زايد”، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده معالي الشيخ نهيان بن مبارك وزير التسامح في مقر الوزارة بأبوظبي.

وأكد معالي الشيخ نهيان في كلمته، أن المهرجان الوطني للتسامح هذا العام سيقام في أبو ظبي ودبي والعين تحت شعار «على نهج زايد»، تعبيراً عن عظيم الاعتزاز والافتخار، بأن مؤسس الدولة، المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان رجل التسامح والتعايش والسلام وترك لأبناء الإمارات دولة ناجحة أصبحت مجالاً طبيعياً للتعايش والتسامح والخير والرخاء والاحترام المتبادل بين الجميع.

وعرض معاليه أهداف المهرجان والخطط والأنشطة والفعاليات التي سوف يتضمنها، وعلاقة ذلك برسالة وزارة التسامح وبخطط عملها في المجتمع والعالم، في سبيل نشر مبادئ وقيم التسامح والتعايش السلمي، التي تمثل أساساً قويا في مسيرة الخير والنماء التي تشهدها الإمارات في المجالات كافة.

وأشار معالي الشيخ نهيان، إلى أن صفات التسامح والتعايش تتجسد الآن وبكل وضوح، في أعمال وأقوال قادة الدولة المخلصين، وتقدم بفائق الشكر والاحترام إلى صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.

وأكد معاليه أن القيادة الرشيدة للدولة، بدءاً مع المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، هي العامل المهم، فيما نراه في الدولة من تسامح وتعايش ورخاء واستقرار، وأضاف أن تنظيم المهرجان الوطني للتسامح “على نهج زايد”، هو مناسبة طيبة نشكر فيها قادة الدولة الكرام، لثقتهم في وزارة التسامح، ولحرصهم على تحقيق النجاح والفاعلية، في عملها المهم، في خدمة المجتمع والإنسان.

وأوضح أن معظم فعاليات المهرجان في الأيام الستة الأولى، سوف تقام في حديقة أم الإمارات بأبوظبي معبرا عن اعتزازه وفخره بوجود الوزارة في الحديقة التي تحمل اسم «أم الإمارات» صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حفظها الله، التي اختارتها منظمة الأمم المتحدة، رائدة للتغيير الإيجابي على مستوى العالم، مشيرا إلى أن المهرجان الوطني للتسامح، إنما يعتز غاية الاعتزاز بما تمثله أم الإمارات من قدوة حسنة، وعطاء مخلص ومتزايد، في كافة مجالات تنمية المجتمع ورفعة الإنسان.

وبين أنه في اليومين الأخيرين من المهرجان (15 و16 نوفمبر)، سينتقل إلى دبي، حيث تنعقد القمة العالمية للتسامح، التي ينظمها المعهد الدولي للتسامح بالتنسيق مع الوزارة، وبرعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وفي مساء اليوم الأخير الجمعة 16 نوفمبر سيعود المهرجان إلى أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً