عبد الله بن زايد يترأس أعمال اللجنة المشتركة بين الإمارات وجنوب أفريقيا


عود الحزم

عبد الله بن زايد يترأس أعمال اللجنة المشتركة بين الإمارات وجنوب أفريقيا

ترأس وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة بين دولة الإمارات وجمهورية جنوب أفريقيا، وترأس الجانب الجنوب أفريقي وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا لينديوى سيسيولو. وقال الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في كلمته إن “انعقاد هذه اللجنة يصادف الذكرى المئوية للقائدين العظيمين…

alt


ترأس وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة بين دولة الإمارات وجمهورية جنوب أفريقيا، وترأس الجانب الجنوب أفريقي وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا لينديوى سيسيولو.

وقال الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في كلمته إن “انعقاد هذه اللجنة يصادف الذكرى المئوية للقائدين العظيمين الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والرئيس الراحل نيلسون منديلا”، معبراً عن فخره بالتواجد في العديد من اللقاءات التي جمعت بين القائدين العظيمين.

العلاقات الدبلوماسية
وأضاف: “إننا نستذكر الكلمات الودية التي تبادلها الزعيمان عند لقائهما للمرة الأولى عام 1998، وإننا في دولة الإمارات حرصنا أن يكون إرث القائدين هو الأساس الذي نبني عليه العلاقات الراسخة بين بلدينا منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية في عام 1994”.

وقال إن “التبادل التجاري بين البلدين شهد نمواً ملحوظاً العام الماضي حيث وصل إلى ما يقارب الـ 3.9 مليار دولار مقارنة بما يناهز 3 مليار دولار عام 2016 بنسبة نمو متميزة تقارب 29 في المائة وهو نمو في الاتجاه الصحيح علينا تشجيعه بشتى الوسائل بما في ذلك العمل على إزالة كافة المعوقات التي يمكن أن تحول دون وصول التجارة الثنائية إلى مستويات أكثر تميزاً خلال الأعوام القادمة”.

وتابع “تقوم ناقلاتنا الوطنية بتسيير 63 رحلة أسبوعية مباشرة بين البلدين وهناك تطلع إلى زيادة عدد الرحلات بين البلدين الأمر الذي يسهم في تعزيز القطاع السياحي لدولة الإمارات وجنوب أفريقيا”.

تعاون مشترك
وأكد الشيخ عبد الله بن زايد على أهمية المضي قدماً في العلاقات بين البلدين واكتشاف مجالات أخرى للتعاون خصوصاً في مجال السياحية والبنية التحتية والطاقة المتجددة ،مشيراً إلى أن دولة الإمارات لديها اهتمام كبير في التعاون في مجال الطاقة المتجددة مع دول العالم أجمع وجنوب أفريقيا بشكل خاص.

وتوجه الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في ختام كلمته بالشكر إلى وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا لينديوى سيسيولو، ولحكومة جنوب أفريقيا وشعبها على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة.

كما توجه بالشكر أيضاً إلى فريقي عمل كل البلدين المشاركين في أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة وعلى الجهود الذي بذلوها في الاجتماع التحضيري من أجل إنجاح هذه الدورة.

من جانبها رحبت وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا لينديوي سيسولو، بالشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق مشيدة بتطور العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجنوب أفريقيا واستمرار التعاون المثمر بين البلدين.

وكان وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان قد عقد قبيل انطلاق أعمال اللجنة اجتماعاً مشتركاً مع وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا.

وبحث الجانبان خلال الاجتماع سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وتنمية أوجه التعاون المشترك خصوصاً التعاون في مجالات الثقافة والطاقة المتجددة والبنية التحتية والعسكرية والصناعية.

كما حضر الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ووزيرة العلاقات الدولية والتعاون لجمهورية جنوب أفريقيا لينديوى سيسيولو جانباً من الملتقى السنوي الخاص بسفراء جنوب أفريقيا المعتمدين في الخارج.

وأعرب الشيخ عبد الله بن زايد عن سعادته بالمشاركة في الملتقى متمنياً لسفراء جنوب أفريقيا المعتمدين في الخارج التوفيق والنجاح في مهام عمالهم.

وقام وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي ووزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا بالتوقيع على محضر اجتماع أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة بين دولة الإمارات وجنوب أفريقيا.

مذكرة تفاهم
كما وقع الشيخ عبد الله بن زايد ووزيرة التنمية الاجتماعية في جنوب أفريقيا سوزان شبانقو، على مذكرة تفاهم في مجال التنمية الاجتماعية بين دولة الإمارات وجنوب أفريقيا، وعقب ذلك، عقد وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا لينديوى سيسيولو.

وتوجه خلال المؤتمر الصحفي بالشكر إلى لينديوى سيسيولو على المباحثات المثمرة والبناءة التي أجريت وتطرقت إلى العديد من مجالات التعاون الثنائية بين البلدين الصديقين.

تاريخ عريق
وأكد أن الشراكة بين دولة الإمارات وجنوب أفريقيا شراكة استراتيجية مبنية على تاريخ عريق من القيم والمصالح المشتركة ومنذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في عام 1994 شهدت علاقاتنا الثنائية تطوراً وازدهاراً في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية

وقال إننا “نشهد في الأونة الأخيرة نمواً كبيراً في العلاقات بين شعبي البلدين حيث ارتفع عدد السياح الجنوب أفريقيين إلى دولة الإمارات في عام 2017 إلى ما يزيد عن 80 ألف زائر فيما يقيم في دولة الإمارات ما يقارب 20 ألف مواطن من جنوب أفريقيا يساهمون في دعم المسيرة التنموية والاقتصادية في الدولة”.

كما أشار إلى أن عام 2020 سيكون عاما مميزا حيث ستستضيف دولة الإمارات العديد من الأصدقاء من حول العالم للمشاركة في معرض اكسبو 2020 دبي.

وتوجه بالشكر إلى حكومة جنوب أفريقيا على إعلان مشاركتها الرسمية في إكسبو دبي 2020، مؤكداً أن تاريخ جنوب أفريقيا وثقافتها تحظى بالاحترام والاعتراف ليس في دولة الإمارات فحسب بل في جميع أنحاء العالم أيضاً ونؤمن أن مشاركة جنوب أفريقيا ستثري المعرض وستشكل فرصة ممتازة للجنوب أفريقيين لعرض تجاربهم للعالم.

ولفت إلى أن العلاقات الإماراتية – الجنوب أفريقية تقوم على أسس قوية وراسخة وهناك المزيد من الفرص لتعزيز التعاون والصداقة واستشراف مزيد من فرص النمو والتقدم في مختلف القطاعات بما في ذلك الطاقة والثقافة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً