«شباب التنافسية» يطلق الدورة الـ2 من «مصنع سياسات المستقبل»

«شباب التنافسية» يطلق الدورة الـ2 من «مصنع سياسات المستقبل»

أعلن مجلس الشباب في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، عن إطلاق الدورة الثانية من مبادرة «مصنع سياسات المستقبل»، التي تهدف إلى تحفيز شباب الإمارات على المشاركة بفاعلية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة عبر المساهمة في وضع الأفكار واقتراح المبادرات المبتكرة.

أعلن مجلس الشباب في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، عن إطلاق الدورة الثانية من مبادرة «مصنع سياسات المستقبل»، التي تهدف إلى تحفيز شباب الإمارات على المشاركة بفاعلية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة عبر المساهمة في وضع الأفكار واقتراح المبادرات المبتكرة.

جرى الإعلان عن إطلاق الدورة الثانية من المبادرة خلال فعاليات الدورة الثانية من منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018 وذلك بحضور معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب.

نجاح

ويأتي إطلاق المبادرة بعد النجاح الذي حققته في دورتها السابقة، والتي شهدت مشاركة واسعة من شباب الإمارات، حيث شكلت آراؤهم رؤى وتصورات جيل المستقبل، ورسمت ملامح أساليبهم وطرق تعاملهم مع القضايا الأكثر إلحاحاً التي تواجه العالم وتشكّل تحديات دولية كبرى.

وبهذه المناسبة قالت معالي شما المزروعي: «إن حرص مجلس شباب الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء على إطلاق هذه المبادرة خلال المنتدى العالمي الأهم في مجال البيانات دليل على المكانة المميزة للشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، ودورهم في وضع الحلول العملية للتحديات الكبرى التي تواجه العالم، وابتكار أفضل الأفكار التي من شأنها أن تقود إلى ضمان مستقبل أفضل للأجيال الحالية والقادمة».

وأضافت معاليها، «إن هذه المبادرة هي من المبادرات المبتكرة التي تؤكد حرص دولة الإمارات والتزامها على المشاركة بفاعلية في إيجاد الحلول العملية والمبتكرة لحل المشكلات التي تواجه مستقبل العالم، وتهدد استمرار وجود الإنسان على كوكب الأرض، وتحقيق معدلات أفضل لجودة حياته، ولاسيما مع ما نشهده اليوم من متغيرات على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية».

مشاركة واسعة وأشادت معاليها بالمشاركة الواسعة التي حظيت بها المبادرة من قبل الشباب الإماراتي، داعية الشباب في الوقت ذاته للمشاركة في فعاليات الدورة الثانية، والتي تأتي على هامش استضافة دولة الإمارات لمنتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات، مؤكدة أن شباب الإمارات أصبح يمتلك أفضل الخبرات والقدرات لتقديم الأفكار المبتكرة القابلة للتطبيق.

والقادرة على إحداث التغيير الإيجابي والبناء في المجتمع.من جهتها، تقدمت حنان أهلي المديرة التنفيذية لقطاع التنافسية في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بالشكر للشباب الإماراتي على المشاركة الفاعلة في الدورة الأولى من المبادرة، التي تؤكد حرصهم على المشاركة في تقديم التصورات التي تسهم في تحقيق التطور والتنمية لجميع المجتمعات حول العالم.

موضحة أن هذه المبادرة تسهم في تعريف الشباب الإماراتي بالقضايا العالمية، التي تشكل تحديات كبرى للمنطقة ولدول العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً