انتهاء «احم نفسك بتعديل وضعك» الأسبوع المقبل


عود الحزم

انتهاء «احم نفسك بتعديل وضعك» الأسبوع المقبل

تنتهي مهلة تعديل أوضاع مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب التي أطلقتها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، عبر مبادرة «احم نفسك بتعديل وضعك» الثلاثاء المقبل31 أكتوبر/ تشرين الأول. ودعت الهيئة كل المخالفين الموجودين على أرض الإمارات، إلى استغلال الأسبوع الأخير المتبقي من المهلة، والمبادرة فوراً، بمراجعة أحد المراكز التسعة التي حددتها الهيئة، لتعديل أوضاعهم، والاستفادة من الميزات…

emaratyah

تنتهي مهلة تعديل أوضاع مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب التي أطلقتها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، عبر مبادرة «احم نفسك بتعديل وضعك» الثلاثاء المقبل31 أكتوبر/ تشرين الأول. ودعت الهيئة كل المخالفين الموجودين على أرض الإمارات، إلى استغلال الأسبوع الأخير المتبقي من المهلة، والمبادرة فوراً، بمراجعة أحد المراكز التسعة التي حددتها الهيئة، لتعديل أوضاعهم، والاستفادة من الميزات والفرص التي توفرها.
وقال العميد سعيد راكان الراشدي، المدير العام لشؤون الأجانب والمنافذ بالإنابة، في الهيئة، إنّ االوقت الحالي، فرصة ذهبية للراغبين في الاستفادة من المبادرة، ومغادرة الدولة والعودة إلى بلدانهم، نظراً لسهولة إجراءات إنجاز معاملاتهم، وإصدار تصاريح المغادرة لهم، وتوفير كل الموارد البشرية واللوجستية، لتقديم الخدمات لهم من ناحية، والحجوزات وسهولة تأمين تذاكر السفر، بأسعار مناسبة، وتقديم شركات الطيران عروضاً تمكّن أي شخص راغب بالسفر من شراء التذكرة نحو وجهته، بأسعار في متناول الجميع.
وأكّد أنّ الإجراءات القانونية التي ستطبقها الهيئة، عقب انتهاء المهلة، ستطال بالملاحقة والمساءلة كلّ من يتخلّف عن التقدّم للاستفادة من المبادرة خلال المهلة المحددة، وسيكونون تحت طائلة العقوبات المنصوص عليها في القانون، بما في ذلك الغرامات المقررة عن مدة المخالفة كاملة، فضلاً عن السجن والإبعاد عن أرض الدولة.
وأهاب العميد الراشدي، بالكفلاء والمقيمين وأفراد الجمهور عدم التعاطف مع المخالفين أو التستر عليهم، أو التأثر بمحاولات استدرار عواطفهم، والحرص على نصحهم وإرشادهم للاستفادة من المبادرة. محذراً من أن التستر على المخالف يضع صاحبه تحت طائلة العقوبات التي نصّ عليها القانون.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً