روسيا تتعهد بالرد بالمثل على انسحاب أميركا من معاهدة القوى النووية

روسيا تتعهد بالرد بالمثل على انسحاب أميركا من معاهدة القوى النووية

قالت روسيا الاثنين إنها ستضطر للرد بالمثل لاستعادة التوازن العسكري مع الولايات المتحدة إذا نفذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب تهديده بالانسحاب من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى وبدأ تطوير صواريخ جديدة.

قالت روسيا الاثنين إنها ستضطر للرد بالمثل لاستعادة التوازن العسكري مع الولايات المتحدة إذا نفذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب تهديده بالانسحاب من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى وبدأ تطوير صواريخ جديدة.

لكن روسيا أشارت إلى أنها ربما تتراجع عن ذلك إذ أبلغ مسؤول كبير في الكرملين مستشار الأمن القومي الأميركي باستعداد موسكو لمناقشة المخاوف الأميركية بشأن تطبيق المعاهدة الموقعة عام 1987.

وجاء رد الفعل التحذيري من موسكو بعد أن قال ترامب يوم السبت إن واشنطن ستنسحب من المعاهدة التي تعود لحقبة الحرب الباردة والتي خلصت أوروبا من الصواريخ النووية.

وتلزم المعاهدة، التي وقعها الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغان وميخائيل جورباتشيف، البلدين بإزالة الصواريخ النووية والتقليدية القصيرة والمتوسطة المدى من أوروبا.

وربما يؤدي انقضاء المعاهدة إلى تجدد اندلاع سباق للتسلح وحذر غورباتشيف الذي يبلغ عمره حاليا 87 عاما من عواقب كارثية لذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً