“كوابيس الحروب” تودي بـ 40 جندياً بريطانياً


عود الحزم

“كوابيس الحروب” تودي بـ 40 جندياً بريطانياً

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، أن أكثر من 40 من الجنود والنساء السابقين أو الحاليين قد ضحوا بحياتهم خلال العام الجاري. وقالت الوزارة اليوم الإثنين، حسب صحيفة ميرور البريطانية، إن “الباحثين سيدرسون معدلات الانتحار بين قدامى المحاربين في العراق وأفغانستان بعد الكشف عن الإحصائيات”.وحذر الخبراء من أن مشاكل الصحة النفسية قد ارتفعت بين الجنود والمحاربين القدماء في العقد الماضي، بعد …

القوات العسكرية (أرشيف)


أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، أن أكثر من 40 من الجنود والنساء السابقين أو الحاليين قد ضحوا بحياتهم خلال العام الجاري.

وقالت الوزارة اليوم الإثنين، حسب صحيفة ميرور البريطانية، إن “الباحثين سيدرسون معدلات الانتحار بين قدامى المحاربين في العراق وأفغانستان بعد الكشف عن الإحصائيات”.

وحذر الخبراء من أن مشاكل الصحة النفسية قد ارتفعت بين الجنود والمحاربين القدماء في العقد الماضي، بعد خروج القوات البريطانية من القتال على جبهتين، وسيتم فحص الحالات التي قتل فيها جنود سابقون أنفسهم، من خلال دراسة حول أسباب الوفاة بين أولئك الذين استقالوا من الخدمات المسلحة.

وقال وزير الدفاع توبياس إلوود، الذي كان قائداً في السترات الخضراء الملكية: إن “قواتنا المسلحة تقوم بعمل رائع، ونحن مدينون بالامتنان لكل رجل وامرأة وضعوا حياتهم على المحك للحفاظ على أمن البلاد”.

وأضاف أن “معظم الجنود تأقلموا بنجاح مع الحياة المدنية فور إنهائهم لخدماتهم، ولكن البعض الآخر فلا يزال يعاني من مشكلة الرضا عن الذات”، وتابع أن “مشاكل الصحة العقلية يمكن أن تؤثر علينا جميعاً، ويظل رفاهية شعبنا على رأس الأولويات”.

وكشفت لجنة الدفاع العامة في يوليو(تموز) الماضي، أن عدد القوات العاملة والمحاربين القدامى الباحثين عن الرعاية العقلية قد تضاعف تقريباً خلال العقد الماضي وخاصة بين أولئك الذين رأوا القتال في أفغانستان أو العراق.

وأظهرت أرقام للوزارة أن 3.1% من العاملين في الخدمة يتم تشخيصهم بحالة صحية نفسية، أي ضعف النسبة التي شوهدت في 2008/2009، ويعتقد أن نحو 42 من الجنود والنساء السابقين أو الحاليين ضحوا بأرواحهم منذ يناير(كانون الأول) الماضي.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً