السجن والإبعاد لسارق حذاء من مسجد

السجن والإبعاد لسارق حذاء من مسجد

تقدم أحد المتهمين بالسرقة بطلب استئناف في قضيته بعد أن صدر بحقه حكم في درجة التقاضي الأولى بالسجن والإبعاد عن الدولة على خلفية اتهامه بسرقة حذاء مملوك للغير من أحد المساجد. ودفع المحكوم عليه أمام محكمة استئناف أبوظبي التي نظرت طلبه أمس بعدم الانتباه كسبب لأخذه الحذاء، موضحاً في أقواله أمام المحكمة أنه كان نائماً في المسجد وفور استيقاظه…

ff-og-image-inserted

تقدم أحد المتهمين بالسرقة بطلب استئناف في قضيته بعد أن صدر بحقه حكم في درجة التقاضي الأولى بالسجن والإبعاد عن الدولة على خلفية اتهامه بسرقة حذاء مملوك للغير من أحد المساجد.

ودفع المحكوم عليه أمام محكمة استئناف أبوظبي التي نظرت طلبه أمس بعدم الانتباه كسبب لأخذه الحذاء، موضحاً في أقواله أمام المحكمة أنه كان نائماً في المسجد وفور استيقاظه توجه خارجاً من المسجد وانتعل الحذاء الموجود من دون الانتباه إلى أنه ليس حذاءه.

وقالت محامية المتهم هدية حماد: «إن كاميرات المسجد رصدت موكلها وهو يأخذ أحد الأحذية وينتعله أثناء خروجه من المسجد، وبناء على إبلاغ صاحب الحذاء بفقدانه تم استدعاء موكلي وتوجيه التهمة له».

وفي مرافعتها أمام المحكمة تساءلت حماد: «ماذا سيستفيد المتهم من سرقة حذاء لا يخصه مع العلم أن نوعية الأحذية التي ترتديها الجنسيات الآسيوية، والدولة التي يعود إليها موكلي، تختلف عن أحذيتنا العربية التي ينتمي لها الحذاء موضع الاتهام، والتي تعد غير مريحة بالنسبة إليهم».

من جهتها أرجأت محكمة استئناف أبوظبي النطق في الحكم إلى تاريخ 28 أكتوبر الجاري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً