إشادة يمنية بمشاريع الإمارات في الساحل الغربي

إشادة يمنية بمشاريع الإمارات في الساحل الغربي

أعاد الهلال الأحمر الإماراتي تأهيل مستشفى المظفر في محافظة تعز اليمنية، ودعمه بمعدات وأجهزة طبية حديثة، فيما أشاد محافظ الحديدة بمشاريع الإمارات في الساحل الغربي.

أعاد الهلال الأحمر الإماراتي تأهيل مستشفى المظفر في محافظة تعز اليمنية، ودعمه بمعدات وأجهزة طبية حديثة، فيما أشاد محافظ الحديدة بمشاريع الإمارات في الساحل الغربي.

وتأتي مساعدات «الهلال» في إطار الجهود المتوصلة في تعز لتعزيز الخدمات الصحية، وهي من أكثر المجالات تأثّراً بالحرب وتعزيز قدرات القطاع الصحي لتقديم خدماته للمدنيين.

ويهدف الهلال الأحمر من خلال هذا الدعم الرفع من أداء مستوى الخدمة الطبية في المستشفى، وذلك بتجهيز قسم جراحة العظام وقسم الجراحة العامة وقسم العناية المركزة وهي أقسام تم تجهيزها لأول مرة في هذه المستشفى بأعلى المواصفات، كما تم دعم المستشفى بمولد كهربائي.

حضر التسليم مدير عام مكتب الصحة والعامة والسكان في تعز د.عبدالرحيم السامعي ووكيل المحافظة للشؤون الصحية د.إيلان عبدالحق وفهد المزهدي مدير عام مستشفى المظفر، الذين أشادوا بالاهتمام المتواصل بقطاع الصحة من الإمارات عبر الهلال الأحمر. وكذلك أشادوا بجودة المعدات والتجهيزات التي تمت في المستشفى شاكرين دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً على الدعم السخي والمتواصل للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية.

وأكد منسق الهلال الأحمر الإماراتي في تعز إيهاب الدهبلي أن هذا الدعم يأتي في إطار فعاليات «عام زايد».

إشادة

وأشاد د.الحسن علي طاهر محافظ الحديدة بحزمة المشاريع الإماراتية المزمع تنفيذها بالساحل الغربي لليمن في ظل الوضع الإنساني الراهن، ما يؤكد التزام الإمارات الأخوي والإنساني تجاه الشعب اليمني والوقوف بجانبه في محنته التي تسببت فيها ميليشيا الحوثي الانقلابية الموالية لإيران.

وقال طاهر إن دور الإمارات الإنساني والتنموي محل تقدير أبناء الشعب اليمني كافة، وهو ما عهدناه من الأشقاء الذين ضحوا بدمائهم الزكية من أجل نصرة اليمنيين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد في مديرية المخا بحضور سعيد الكعبي مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن ومحمد القمزي ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي وعدد من المسؤولين اليمنيين بهدف استعراض مشاريع وإنجازات هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالساحل الغربي لليمن.

وبدوره استعرض الكعبي مشاريع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المزمع تنفيذها في الساحل الغربي ضمن المسؤولية الإنسانية لدولة الإمارات تجاه الشعب اليمني الشقيق. وأوضح أن هذه المشاريع تعتبر منحة جديدة من الإمارات للأشقاء اليمنيين. ونوه في الوقت نفسه بأن هناك مشاريع تم تنفيذها بالفعل إلى جانب توزيع مساعدات إنسانية وسلال غذائية على أبناء الشعب اليمني، من أجل تخفيف وطأة معاناتهم والظرف المعيشي الذي يكابدونه في الوقت الراهن.

توجيهات

وقال الكعبي إنه تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، رصدت «الهيئة» 107 ملايين و100 ألف درهم لتعمير مناطق الساحل الغربي يستفيد منها 7 ملايين و187 ألفاً و620 مواطناً يمنياً.

وأضاف أنه في الوقت الذي نركز دعمنا على التعليم والصحة والمياه والكهرباء ندعم أيضاً المشاريع الصغيرة ومنها توفير أدوات ومعدات الصيد للصيادين والأدوات والبذور للمزارعين ومخابز ومشاغل خياطة وورش نجارة وحدادة.

وتطرق الكعبي إلى جملة من المشاريع التي نفذها الهلال الأحمر، في إطار مشاريع وأنشطة عام زايد 2018، ومنها حفر وتأهيل آبار المياه الارتوازية وتركيب وشبكة مياه ومنظومة طاقة شمسية وخزانات تخدم 165 ألف يمني، إضافة إلى مشاريع ترميم وصيانة وتأسيس 43 مدرسة ومرفقاً تعليمياً، يستفيد منها 28 ألف طالب وطالبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً